المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

استقبلت محافظة إب، اليوم الاثنين، خمسة من أسرى الجيش واللجان الشعبية من أبناء المحافظة المحررين بعملية تبادل مع مرتزقة العدوان.

وخلال الاستقبال الحاشد الذي حضره أمين عام المجلس المحلي بإب أمين الورافي والمشرف العام بالمحافظة يحيى اليوسفي ووكلاء المحافظة ومدراء عموم المكاتب التنفيذية والمديريات ومشرفي الوحدات والمديريات، عبر المحافظ عبدالواحد صلاح عن بالغ التقدير وعظيم الامتنان لهؤلاء الاسرى الذين ضحوا في سبيل الله والوطن، مؤكدًا أن تضحياتهم ستظل وسام على صدور كافة الأحرار والشرفاء في هذا الوطن.

وأشاد صلاح بالجهود التي بُذلت لإتمام صفقة تبادل الاسرى وعودة هؤلاء الكوكبة من الشامخين الذين ابتهجت بعودتهم هذه المحافظة.

ودعا الأمم المتحدة إلى الضغط على قوى العدوان ومرتزقتهم لتنفيذ اتفاق السويد فيما يتعلق بتحرير كامل الأسرى باعتباره ملف إنساني وأخلاقي.

من جانبه حيا المشرف العام يحيى اليوسفي الأسرى المحررين الذين استقبلتهم محافظة إب ومسؤوليها بعزة وشموخ بعد أن تحرروا من قيود السجان الذي باع وطنه ودينه بحفنة من المال المدنس.

وأشار إلى أن المعنويات العالية والروح المؤمنة التي حملها هؤلاء الأسرى ومن سبقوهم من أسرى الجيش واللجان المحررين تبعث على الشموخ واليقين بأن النصر وشيك على قوى الطغيان أعوان اليهود والأمريكان.

وبدورهم عبر الاسرى المحررين عن تقديرهم لهذا الاستقبال المهيب، منوهين بأن ما وجدوه من تعذيب ومعاناة في سجون العدوان ومرتزقته زادهم إيمانا وتوكلا على الله وصبرا على ظلم الظالمين ويقينا بعدالة القضية والمنهج الحق.

وأكدوا أن نفوسهم تواقة للعودة إلى ميادين العزة والشرف ضد العدوان فهذه الأماكن هي المكان الطبيعي لكل حر وشريف في هذا البلد.