المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

واصلت حكومة الإنقاذ الوطني بصنعاء، أمس الثلاثاء، عقدَ ورشتها الثالثة؛ مِن أجلِ استكمال بناء أولويات خطة الحكومة للعام 2021م، في إطار الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

وفي الورشة التي حضرها عضو المجلس السياسي الأعلى محمد النعيمي ومدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد محمد حامد، أكّـد رئيس مجلس وزراء حكومة الإنقاذ الدكتور عبد العزيز بن حبتور على أهميّة استمرار انعقاد مثل هذه الورش لاستكمال أولويات خطة الحكومة للعام 2021م، مشدّدًا على أهميّة تنفيذ الأولويات التي خرجت بها الورش والعمل وفقاً للموجهات التي حدّدها قائد الثورة السيد عبد الملك بدرالدين الحوثي في الورشة السابقة.

وأشَارَ بن حبتور إلى أهميّة استشعار قيادات الدولة للمسؤولية الملقاة على عاتقهم في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها الوطن نتيجةَ العدوان والحصار وما أحدثه من معاناة إنسانية، ما يتطلب العمل على تخفيفها بحسب الإمْكَانات المتاحة.

وتطرق رئيس وزراء حكومة الإنقاذ إلى ضرورة تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص في العمل التنموي وتشجيع الاستثمارات.. مؤكّـداً أن رئاسة الوزراء ستضطلع بدورها في متابعة تنفيذ مخرجات الورشة على الواقع وتكثيف التنسيق بين الجهات الحكومية والمؤسّسات التابعة لها.

من جانبه، استعرض مدير مكتب رئاسة الجمهورية أهداف الورشة الختامية لحكومة الإنقاذ المحدّدة لاستيعاب نتائج تحليل الوضع الراهن حسب محاور الرؤية الوطنية؛ بغيةَ الخروج بأولويات خطة العام 2021.

وأشاد حامد بتفاعل الجميع مع الورش السابقة التي رعاها بصورة مباشرة رئيسُ المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير مهدي المشاط.

وقال: “إن تفاعل الجميع كان بَنَّاءًا وأوجد حراكاً إدارياً وتخطيطاً استراتيجياً بشكل كبير على مستوى السلطة المحلية والوزارات، وهذا ما نطمح إليه وما نتمنى من خلاله تحقيق نجاحات كبرى خلال 2021 “.

كما أكّـد حامد أهميّة أن تكون خطة العام المقبل واقعيةً تحملُ أولوياتٍ حقيقيةً وطموحة وتُنفذ على الواقع.

واستعرض توجيهاتِ وموجهاتِ رئيس المجلس السياسي الأعلى السابقة واللاحقة والتي تضمنت في المقدمة الاكتفاء الذاتي في الإنتاج الزراعي بدرجة أولى وبقية الاحتياجات وكذا تنمية الثروة الحيوانية ومشتقاتها، بالإضافة إلى ضبط الأسعار للسلع والمخزون من السلع الأَسَاسية وبناء قاعدة بيانات واضحة.

ولفت مدير مكتب الرئاسة إلى أن توجيهات الرئيس المشاط تؤكّـد أهميّة التشغيل الكامل لخدمات الهيئات والمستشفيات وإيصال الخدمات الطبية وفقاً لخارطة واضحة وكذا تشغيل الكهرباء وتفعيل مؤسّسات المياه ليستفيد منها المجتمع، وإنجاز مخطّط المستر بلان في المحافظات.

بدوره، استعرض نائبُ رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية، محمود الجنيد، نتائجَ تقييم الفرق المحورية للمجموعات والأولويات المستنبطة من واقع تحليل الوضع الراهن.

وتطرق إلى خلاصة تنفيذ المرحلة الأولى 2020 والتجارب المستفادة، بالإضافة إلى العوامل المؤثرة والتحديات التي واجهت تنفيذ المرحلة الأولى والتوصيات للتغلب عليها في العام المقبل.

المقالة السابقةصنعاء.. المعهد البيطري يختتم برنامجا تدريبيا حول تربية ورعاية المواشي
المقالة التاليةمحافظ لحج: على أحرار الجنوب الإستعداد لإسقاط المخططات والتحركات الاستعمارية في السواحل “إنفوجرافيك”