المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

علق رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان، اليوم الخميس، على العرس الجماعي الذي نظمته الهيئة يوم أمس لعدد 3300 عريس وعروس في العاصمة صنعاء.

وقال الشيخ أبو نشطان إن “مشروع عرس الأمس نتاج جهود وتعاون مع المجلس السياسي الأعلى والأخوة في حكومة الإنقاذ الوطني وهو جزء من سلسلة مشاريع ستتبناها الهيئة خلال الفترة القادمة بإذن الله”.

وأضاف أبو نشطان أن “الهيئة حرصت إن يكون هناك تنوع في الفئات حسب الأبواب الشرعية في اختيار الـ3300 عريس يوم أمس دون محاباة وكان المعيار الأول هو ما تفرضه الشرعية الإسلامية”.

وأشار إلى أن عرس الأمس هو تجسيد لعظمة الإسلام الذي هو دين الرحمة ودين التكافل، داعيًا المواطنين للتعاون بتخفيض المهور، مؤكدًا أن هناك اهتمام مباشر من السيد القائد عبد الملك بدر الدين لأعمال ومشاريع الهيئة، موضحًا أن هناك بإذن الله خطة استراتيجية للهيئة العامة للزكاة للعام القادم وهي تتضمن مصارف الزكاة كاملة.

وتابع قائلًا “نحن بصدد عدة مشاريع للتمكين الاقتصادي وقد تعاقدنا مع أكثر من 15 جهة لتأهيل الفقراء والمساكين ليخرجوا أصحاب كفاءات وهذا من أولوياتنا خلال المرحلة المقبلة”، مردفًا “حريصون في الهيئة على أن لا نجعل الفقير مجرد شخص ينتظر الآخرين بل ندفع نحو أن يكتفي الفقير بنفسه وهناك عدة مشاريع لهذا الهدف في المصارف الثمانية”.

وفيما يخص الجانب الصحي قال أبو نشطان إن “الهيئة بصدد تدشين مستشفى متكامل بما في ذلك أجهزة الغسيل الكلوي لعلاج الفقراء ومستحقي الزكاة بالمجان”.

وأكد رئيس هيئة الزكاة أن الهيئة أطلقت قبل مدة مشروع دعامة الحياة واستطاعت أن توفر جهاز قسطرة القلب بقيمة 700 ألف دولار في المستشفى العسكري لعلاج الفقراء والمساكين بالمجان، لافتًا إلى أن هناك آلية يتم بها خدمة أقل الناس فقرا ولا نريد منهم جزءا ولا شكورا فهذا واجبنا وحقهم من الله المقرر لهم.

وبين أبو نشطان أنهُ “تم بالأمس تدشين مشروع وآتوا حقه يوم حصاده وهناك إيرادات مضاعفة ونحن في بداية الموسم وفي محافظة المحويت فقط تم توزيع حصص لأكثر من 15 ألف أسرة”.

وأوضح أن الهيئة لديها في الأيام المقبلة ما بين 6 إلى7 محافظات سيتم فيها بإذن الله عرس لتزويج قرابة 700 عريس”.

ودعا الشيخ أبو نشطان رجال المال والأعمال لأن يكونوا السند والعون لإقامة هذا الركن العظيم من أركان الإسلام لإيصال الزكاة إلى فقراء الشعب والشعب قادر على النهوض وقادم الأيام بإذن الله الهيئة العامة مقبلة على عدة مشاريع في مسارات واسعة.

واختتم رئيس الهيئة العامة للزكاة تصريحه بالقول “كما انتصرنا بعون الله في جميع الجبهات فأننا قادرون على الانتصار في الجبهة الاجتماعية التعاونية والزكاة بإذن الله قادرة على حل الكثير من المشاكل”.