المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

أكد القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي أن الكيان الصهيوني وعملائه سيدفعون بالتأكيد ثمن عملية الاغتيال الجبانة للشهيد محسن فخري زاده، وسينتقم الشعب الإيراني منهم في الوقت المناسب.

جاء ذلك في زيارة للقائد العام للحرس الثوري، اليوم الجمعة، لمنزل العالم النووي والدفاعي الإيراني الشهيد الدكتور محسن فخري زاده، ولقائه مع أسرته.

وقال اللواء سلامي في هذا اللقاء: إن “جريمة الإرهابيين الوحشية، صنعت شرفا عظيمًا للشهيد الدكتور فخري زاده، وهذا العالم مثل الشهيد اللواء الحاج قاسم سليماني، انتقم من الأمريكيين مرات عديدة خلال حياته، لذا فإن الأعداء كانون يكنون الحقد للشهيد منذ سنوات”.

وأضاف أن “الشهيد الدكتور فخري زاده عالم متخصص وملتزم، خدم الوطن الإسلامي وشعبه بتواضع ومظلومية لسنوات عديدة، لكن الله تعالى عرف هذه الشخصية اللامعة والشامخة للعالم، كشمس مشرقة، وسيظل اسمه خالدا في سماء اقتدار وعزة إيران الإسلامية.

وفي الختام أكد اللواء سلامي أن كيان العدو الصهيوني بهذه الأعمال الجبانة قد اقترب بنفسه من الانهيار والسقوط، وأن هذه الدماء التي اريقت ظلما من شأنها أن تطيح بنظام الهيمنة.