المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

رعى عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي اليوم صلحاً قبلياً في قضية قتل بالخطأ دامت أربع سنوات بين آل المراصبي والعروسي في مديرية بني مطر محافظة صنعاء.

وفي لقاء الصلح بحضور محافظ صنعاء عبدالباسط الهادي ومدير المديرية عبدالقادر المحضار ومشائخ ووجهاء من المحافظة والمديرية، أعلن أولياء دم المجني عليه أحمد ناصر يحيى المراصبي من قرية المراصب العفو عن الجاني لطف الله صالح حمود من قرية العروس لوجه الله تعالى والتنازل عن القضية تشريفاً للحضور وتجسيداً لتوجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي.

وأشاد عضو السياسي الأعلى الحوثي بموقف أولياء الدم في العفو عن الجاني وإغلاق ملف القضية والحرص على تعزيز الإخاء ووحدة الصف خاصة في ظل ما يتعرض له الوطن من عدوان ومؤامرات تستهدف الجميع.

وأكد حرص المجلس السياسي الأعلى على حل الخلافات المجتمعية وقضايا الثارات بطرق أخوية بعيداً عن اللجوء للعنف.

فيما أكد المحافظ الهادي أهمية تضافر الجهود لحل الخلافات .. لافتاً إلى وقوف الجميع في خندق الدفاع عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية.

من جانبهم أشاد الحاضرون من وجهاء المحافظة والمديرية والمشائخ والشخصيات الاجتماعية بموقف الصلح ومساعي الجميع في حل الخلاف بين الطرفين لتجسيد مبدأ التسامح والأخلاق النبيلة للشعب اليمني.

بدورهم عبر أبناء آل المراصبي والعروسي عن شكرهم للمساعي والجهود لكل من ساهم في حل الخلاف بينهم .. مؤكدين عودة روابط وعلاقات الإخاء حرصاً على لم الشمل والتسامح.