المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

‏كشف وزير دفاع حكومة المرتزقة القابعة في فنادق الرياض، ‏عن قيام قوى الاحتلال الإماراتي بالاستيلاء على الطائرات الحربية اليمنية التي كانت في قاعدة العند الجوية، أكبر قواعد اليمن العسكرية ونقلها إلى أبوظبي.

‏وكشفت وثيقة تداولتها وسائل إعلام محلية تابعة للعدوان وحكومة المرتزقة، عن وضع مهترئ للمرتزقة بشكل عام، وجاء ضمن الوثيقة التي تضمنت شرحاً للحالة العامة للقوات المرتزقة، بأن أبوظبي استولت على كافة الطائرات الحربية في قاعدة العند ونقلتها إلى بلادها وأنها حالياً تقوم بتدريب طيارين جنوبيين موالين لعصابات الانتقالي لاستخدامها في المعارك.

‏وتضمنت الوثيقة أيضاً شرحاً لحالة مرتزقة الفار هادي، والتي كشف فيها الخائن المقدشي في رسالته الموجهة للفار هادي الخائن بأن مرتزقتهم شبه منهارين وبشكل مخيف لأسباب عديدة منها حسب ما ورد بالوثيقة، اختراق الجيش واللجان والشعبية لهم عبر شراء الولاءات والفساد المستشري في صفوف القيادة وغياب الأسلحة الثقيلة.

بالإضافة إلى الانقسام عند المرتزقة، خاصة وعدم تبعية عصابات الانتقالي والخائن طارق عفاش للمقدشي،
‏وطالب مايسمى بالانتقالي تمكينه من الحصول على الأسلحة الثقيلة والإسناد الجوي وتوحيد غرفة العمليات مع المليشيات الموالية للإمارات.

كما طالب الفار هادي بوقف تسليح الإنتقالي وإرغامه على الخضوع للمقدشي، ومطالبة المُحتل الإماراتي بإعادة الطائرات الحربية التي استولت عليها في قاعدة العند وشبوة.