المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

 

وصل إلى ميناء الاصطياد السمكي بمدينة الحديدة خلال الايام الثلاثة الماضية 53 صيادا كانوا محتجزين في السجون السعودية والاماراتية والاريترية.

وأوضح رئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر المهندس هاشم الدانعي أن الصيادين كانوا محتجزين في سجون اريتريا والامارات والسعودية بعد اعتقالهم من داخل المياه الإقليمية اليمنية على بعد 30 ميلا من جزيرة كبريت قبل ثلاثة آشهر .. مشيرا إلى أن المفرج عنهم من أبناء محافظتي حجة والحديدة.

وادان المهندس الدانعي الذي كان في استقبال الصيـادين جرائم العدوان السعودي الأماراتي بحق الصيادين في السواحل اليمنية وما يمارسه ضدهم من اعتداءات ومنع من الاصطياد .

وأكد أن إصرار العدوان على منع الصيـادين من ممارسة مهنتهم وكسب قوت يومهم يأتي ضمن المخططات الدنيئة التي ينفذها لتركيع وإخضاع الشعب اليمني.

وطالب المنظمات الدولية الى تحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية لإيقاف جرائم العدوان وانتهاكاته بحق أبناء الشعب اليمني وممارساته التعسفية ضد الصيادين في كافة السواحل اليمنية وحرمانهم من مصدر دخلهم الوحيد، وما سيحل بهم من كارثة جراء استمرار حرمانهم من مصدر رزقهم.

بدورهم عبر الصيـادون المفرج عنهم عن شكرهم لقيادة الهيئة على حسن استقبالهم وتقديم الدعم والمساعدات لهم.

حضر الإستقبال مستشار المحافظة لشئون الصيادين محمد حنش عيطان ومدير عام الموانئ ومراكز الإنزال بالهيئة عبدالملك صبره ونائب مدير ميناء الإصطياد بالحديدة خالد جيلان ونائب مدير الميناء لشؤون الخدمات محمد العاشق.