المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

 

كشفت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية عن مشاريع تطبيعية لكل من “عُمان السعودية، وكذلك إندونيسيا وباكستان وبروناي وبنغلاديش وجزر المالديف في آسيا. النيجر ومالي وجيبوتي وموريتانيا وجزر القمر في أفريقيا، مع إسرائيل”.

وقالت “يديعوت احرونوت” عبر موقعها الإلكتروني، إسرائيل تقدر أنّ الدولة الواقعة في الخليج الفارسي “عُمان”، ستتبع خطى الإمارات العربية المتحدة والبحرين وستوقع قريباً اتفاقية تطبيع.

ونقلت عن كبار المسؤولين في إسرائيل قولهم، إنّها ” قد تنضم المملكة العربية السعودية إلى دائرة التطبيع حتى قبل تغيير النظام الأمريكي، مؤكداً رد إندونيسيا أيضًا على أنها ستطبيع العلاقات مع إسرائيل”.

وأكدت يديعوت أحرنوت، أنّ الدول التالية التي ستقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، بعد المغرب هي إمارة عُمان في الخليج الفارسي وربما المملكة العربية السعودية. كما توجد اتصالات مع دول إسلامية في إفريقيا وآسيا فيما يتعلق بإقامة علاقات متبادلة.

في الوقت نفسه، قال مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، جاريد كوشنر ، بالفعل إن الاختراق مع السعودية ليس سوى مسألة وقت. ويزعم مسؤولون كبار في إسرائيل، أن هناك بالفعل احتمال أن ينضم السعوديون إلى الدول التي ستقيم علاقات مع إسرائيل حتى قبل تغيير الإدارة في الولايات المتحدة ، وذلك على الرغم من الغضب في الرياض من تسريب لقاء رئيس الوزراء نتنياهو مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قبل نحو ثلاثة أسابيع.

وتابعت يديعوت أحرنوت، في إسرائيل، يُقال إن السعوديين لعبوا دورًا مهمًا وراء الكواليس في المحادثات الأمريكية المغربية ، مما دفع الرباط لتجديد علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل.

وأشارت، إلى أنّ عمان والمملكة العربية السعودية ليسا وحدهما فإسرائيل، تجري محادثات مع دول إسلامية أخرى قبل العلاقات. فقد تم ذكر النيجر ومالي وجيبوتي وموريتانيا وجزر القمر في أفريقيا ، وكذلك إندونيسيا وباكستان وبروناي وبنغلاديش وجزر المالديف في آسيا.