المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

نظم الملتقى الأكاديمي والإداري بجامعة 21 سبتمبر في محافظة صنعاء اليوم، ندوة ثقافية حول دلالات الصمود وتعزيز الزخم الثوري في مواجهة العدوان والحصار.

ركزت الندوة على دلالات التوجه الثوري والسياسي والتعاطي الحكيم للقيادة الثورية منذ ست سنوات في إدارة شئون البلاد وما تحقق للبلاد من انتصارات رغم التحديات.

وأشارت محاور الندوة إلى ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار وجرائم حرب ممنهجة وما يحققه الجيش واللجان الشعبية من إنتصارات تمثل مصدر فخر أبناء اليمن واعتزازهم بالهوية اليمنية.

وأكدت أهمية مناهضة مشاريع التطبيع مع الكيان السعودي وتعزيز الارتباط بثقافة القرآن والمضي على نهج أعلام الأمة لإعلاء راية الدين ومواجهة طواغيت الظلم والاستكبار.

وتناولت كلمة الضيوف ألقاها يحيى قاسم أبو عواضة مآلات مغامرات النظام السعودي علي صعيد عدوانه على اليمن ومستقبل المملكة في ظل تخبط سياستها الخارجية وما سيترتب علي قراراتها ودورها المشبوه من نتائج عكسية مستقبلاً.

وأشار إلى أن استمرار الصمود يعزز من حالة الاصطفاف في الدفاع عن أمن واستقرار اليمن والتلاحم لمواجهة العدوان.. داعيا إلى مواصلة دعم الجيش واللجان الشعبية ورفدهم بالمال و الرجال حتى تحقيق النصر المؤزر.

حضر الندوة أمين الجامعة عبدالقاهر العسلي ومسئولي الملتقى وعدد من نواب عمداء الكليات ومدراء وموظفي و أكاديميي الجامعة.