المشهد اليمني الأول

ذكرت وسائل إعلام روسية أن السطات في البلاد فرضت غرامة مالية على شركة غوغل، ستكون أكبر غرامة تفرضها روسيا عليها حتى الآن.

وقالت المتحدثة باسم محكمة تاغانكا الروسية، زولفيا غرينتشوك “إن روسيا قررت تغريم غوغل بمبلغ 3 ملايين روبل (41 ألف دولار تقريبا)، لمخالفتها قوانين الإنترنت المعتمدة محليا وتوفير معلومات على الشبكة العنكبوتية يحظر البحث عنها في روسيا”.

ولنفس الأسباب المذكورة سابقا كانت غوغل قد دفعت غرامات مالية في روسيا أيضا، أولها كانت عام 2018 بقيمة 500 ألف روبل (6850 دولارا تقريبا)، والثانية عام 2019 بقيمة 700 ألف روبل (9589 دولارا تقريبا)، وعام 2020 غرمت بـ 1.5 مليون روبل (20547 دولارا تقريبا)، أما الغرامة التي فرضت عليها مؤخرا فبسبب فشلها المتكرر بالامتثال للمتطلبات الروسية.

وكانت هيئة الرقابة وحماية حقوق المستهلك في روسيا قد ذكرت منذ مدة أن “محرك البحث لدى قوقل لا يزال يوفر للمستخدمين معلومات حول موارد الإنترنت المحظورة في روسيا، بما في ذلك المواقع التي ترتبط بالتطرف أو الإباحية أو الانتحار، لذا أقيمت ضدها قضايا لتغريمها بمبالغ مالية تتراوح ما بين مليون ونصف المليون وخمس ملايين روبل”.

وتبعا لتقديرات الهيئة فإن “قوقل وسطيا لا تزيل من نتائج البحث لديها قرابة الـ 30% من المحتوى الذي يصنف بالخطير في روسيا”.