المشهد اليمني الأول

تعرض حاليا أشجار مخصصة لعيد الميلاد 2021م وأنوار الزينة بألوانها المختلفة للبيع في متاجر للهدايا بالعاصمة السعودية الرياض، في مشهد غير مألوف في اراضي الحرمين الشريفين.

وبالإضافة إلى أشجار عيد الميلاد، تبيع متاجر الهدايا زي بابا نويل والأضواء الزاهية والملونة وغيرها.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن أحد سكان الرياض قوله “لم أتخيل أبدا أن أرى هذا” في السعودية.

والنظام السعودي الذي يقود تحالف عدوان ودمار وحصار على يمن الايمان والحكمة من مارس 2015م وبنفس الوقت فهو يسمح بإقامة الحفلات الموسيقية، وفتح دور السينما والملاهي الليلية والخمور والمراقص حتى مطلع الفجر في ظل صمت مشبوه لفقها وعلماء السوء الذين يستكنرون ويبدعون ويكفرون من يحتفي بالمولد النبوي الشريف لخاتم الانبياء والمرسلين ورسول الرحمة للعالمين محمد صلى الله عليه وآله وسلم بينما الاحتفال بميلاد السنة الميلادية حلال والاحتفاء بالسنة اليهودية اكثر من حلال بتبادل التهاني بين صهاينة تل ابيب ومتصهيني الرياض.