المشهد اليمني الأول

كشفت مصادر خاصة للمسيرة، مساء اليوم الأحد، عن اعتذار منظمة الصحة العالمية لوزارة الصحة اليمنية بعدم قدرتها على الوصول إلى “نتائج إيجابية” بشأن نقل حالة التوأم السيامي لتلقي العلاج في الخارج.

وأشارت المصادر إلى أن منظمة الصحة العالمية لم تبد الأسباب وراء عدم قدرتها في نقل الطفلين الملتصقين إلى الخارج واكتفت بالقول: “نأسف لعدم إخباركم بأي أخبار سارة”.

وفي رسالة ردها على الصحة العالمية، أبدت الصحة اليمنية تفاجؤها من الرد خصوصا وأن الأولى أبدت في وقت سابق استعدادها لمساعدة الحالات المشابهة.

وأفادت المصادر أن وزارة الصحة اليمنية بعد اعتذار الصحة العالمية خاطبت اليونيسف المعنية بالأطفال بسرعة تقديم اللازم لإنقاذ الطفلين حديثي الولادة.

وأكدت المصادر أن رد اليونيسف تضمن وعدا بالشروع في البحث عن النقل الجوي للحالة مع المرافقين في حال الحصول على دعم للسماح بنقلهم خارج اليمن.