المشهد اليمني الأول

نظمت اليوم الهيئة العامة للزكاة بمحافظة إب العرس الجماعي ل(٢٣٠) عريسا وعروس ضمن مهرجان العرس الجماعي الكبير ل(٣٣٠٠) عريسا وعروس والذي دشنته الهيئة في العاصمة صنعاء .

وخلال المهرجان الذي حضره محافظة المحافظة عبدالواحد صلاح والأمين العام أمين الورافي والمشرف العام بمحافظة الضالع أحمد حطبة واللواء عبدالرب جرفان أوضح المشرف العام بإب يحيى اليوسفي أن هذه الأعراس والمناسبات الفرائحية والمبادرات الخيرية التي تقيمها هيئة الزكاة تعد رسالة قوية لدول العدوان أن هذا الشعب ماض في طريق الصمود والثبات والمواجهة حتى تحقيق النصر .

وهنأ العرسان بهذا العرس البهيج الذي يأتي ضمن توجهات ومصارف الزكاة التي حرصت الهيئة على صرفها وفق اوامر الله سبحانه وتعالى .

وألقى وكيل أول المحافظة عبدالحميد الشاهري كلمة باسم محافظة المحافظة ، عبر من خلالها عن بالغ التهاني والتبريكات لكل عريس يحتفل اليوم بزفافه الميمون.

وأشاد بالجهود والأعمال التي تقوم بها هيئة الزكاة، متمنيا بذل المزيد من الجهود حتى تكون هيئة الزكاة بديلا عن المنظمات التي تعمل وفق اجندات خاصة.

واكد استعداد السلطة المحلية وحرصها على التعاون مع جهود الهيئة العامة للزكاة وبما يضمن لها النجاح والفعالية .

وبدوره شدد وكيل الهيئة العامة للزكاة علي السقاف على ضرورة أن يبتعد المجتمع عن كل المظاهر السيئة خلال الأعراس ومنها إطلاق النار التي تعود فوق رؤوس الناس والأصوات الصاخبة التي تزعج افراد المجتمع، داعيا الناس إلى تبني وثيقة لتيسير الزواج وتسهيله والتخفيف من المهور.

وبدوره اوضح مدير عام فرع هيئة الزكاة بإب ماجد التينه أن هذه الأعراس التي أقيمت في هذا المحافظة ومحافظات أخرى تأتي حرصا من الهيئة على القيام بدورها وتحقيق مقاصدها ومصارفها الشرعية، لافتا إلى أن الهيئة العامة للزكاة والتي تحظى باهتمام السيد العلم عبدالملك بدر الد ين الحو ثي قائد الثورة تسعى إلى بذل جهود كبيرة لتحصيل الزكاة وصرفها على مستحقيها، داعيا المجتمع إلى التعاون مع الهيئة وإخراج الزكاة طوعا لتصل بأمانة إلى مستحقيها.

وفي كلمته باسم العلماء والخطباء أوضح الدكتور عبدالباسط الحميدي أن الإجرام والحصار الذي تمارسه دول تحالف العدوان لم يستطيع كسر إرادة اليمنين وعزيمتهم ولن يستطيع لذلك سبيلا، موضحا أن مثل هذه الأعراس التي تشكر عليها هيئة الزكاة تعد من أهم مصارف وأعمال الزكاة التي باتت اليوم تصل إلى مستحقيها.

وفي كلمة العرسان عبر العريس محمد الأسد عن بالغ الشكر والتقدير لما قامت به هيئة الزكاة وتحقيقها لأحلام الكثير من الشباب الذين كان الزواج بمثابة حلم يعجزون في الوصول إليه.

واكد أن الزكاة قبل إنشاء الهيئة كانت تصرف على جيوب النافذين وتسخر في سبيلهم وهاهي اليوم بفضل المسيرة القرآنية وقائدها تصل إلى مستحقيها.

حضر العرس عضو مجلس الشورى محمد النوعة ووكلاء المحافظة ومدير أمن المحافظة العميد عبدالله الطاووس ومدراء عموم المديريات والمكاتب التنفيذية.

photo 2020 12 21 22 12 48 photo 2020 12 21 22 12 42 photo 2020 12 21 22 12 38 photo 2020 12 21 22 12 32 جماعي لـ230 عريساً وعروساً في إب2