المشهد اليمني الأول

أدانت وزارة الكهرباء والطاقة ما يتعرض له قطاع الكهرباء من تدمير ممنهج من تحالف العدوان طال الشبكة الوطنية والبنية التحتية لقطاع الكهرباء.

واعتبر بيان صادر عن وزارة الكهرباء، المساس بخدمات شبكة الكهرباء والعبث بها بأي شكل من الأشكال، سيضاعف من تدهور خدمات الكهرباء وبالتالي تدني خدمات ذات الصلة بالمواطن، سيما الصحية والتعليمية.

ولفت البيان إلى الآثار والتداعيات الناتجة عن استهداف قطاع الكهرباء في حرمان عشرات الآلاف من العاملين من مصدر دخلهم، ما يسهم في تزايد معاناتهم وأوضاعهم المعيشية.

واستنكر البيان صمت المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من استهداف مباشر من قبل التحالف الذي تقوده السعودية.

ودعت وزارة الكهرباء المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية الاضطلاع بدورها والالتزام بمقتضيات القانون الدولي ومواثيق الأمم المتحدة وحقوق الإنسان من أجل تحييد خدمات الكهرباء عن الصراعات لما لها من آثار سلبية وتداعيات على حياة المواطن.