المشهد اليمني الأول

استقبل المركز الوطني للعائدين اليوم بصنعاء 41 من المغرر بهم بينهم القيادي الاصلاحي محسن زياد وقائد الكتيبة الثانية لما يسمى بلواء الحزم المقدم محمد عبدالله السامعي مع أفراد الكتيبة.

وخلال الاستقبال أشار مستشار رئيس هيئة الأركان العامة العميد الركن علي غالب الحرازي إلى أبعاد ومخططات العدوان وأهدافه الرامية احتلال اليمن والسيطرة على الموارد والثروات.

وأوضح أن قوى الاحتلال وأدواتها سيرحلون عمّا قريب في ظل الانتصارات المتوالية التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات.

من جانبه جدّد مساعد مدير دائرة التوجيه المعنوي العميد الركن عابد محمد الثور الدعوة لبقية المغرر بهم في صفوف العدوان، استغلال قرار العفو العام بالعودة إلى الصف الوطني.

إلى ذلك أوضح العائدون أن المحتلين وأدواتهم يمارسون كافة أشكال التعذيب الجسدي والنفسي بحق المغرر بهم والمخدوعين.

وثمنوا دور منتسبي الجيش واللجان الشعبية على حسن التعامل والاستقبال وتأمين وصولهم إلى أرض الوطن بسلام.