المشهد اليمني الأول

ظهر الخائن حميد الأحمر ببيان سياسي اشبه بوعد بلفور، حيث أقر فيه ضمنيا بحسم الجيش واللجان الشعبية بالسيطرة على شمال اليمن وعاصمته صنعاء.

بيان بلفور لحميد الأحمر كشف مضمونه عن دعوته ما أسماهم حسب تعبيره بالشماليين المتضررين من سلطة الأمر الواقع في صنعاء وباقي محافظات الشمال (الحوثيين) إلى البحث عن وطن بديل لهم.

وتخلى خطاب الخائن الأحمر عن اسطوانة تحرير صنعاء وطالب حكومة فنادق الرياض وهادي بتمكين أبناء الشمال “حزب الاصلاح” من النزوح والانتقال بحرية إلى الجنوب المحرر والاستقرار فيه وبالطبع يقصد محافظات الجنوب الغنية بالنفط شبوة وحضرموت وذرف الاخواني حميد الأحمر دموع التماسيح، على جزر سقطرى وميئون المحتلة وتناسى الاخواني بانهم من افتىٰ وشرعن العدوان على اليمن وجاء ذلك في بيان نشره الخائن حميد الاحمر يوم امس على صفحته بالفيسبوك.