المشهد اليمني الأول

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد صالح النعيمي اهتمام الدولة بدعم الأسر المنتجة لتحسين سبل العيش وصولاً إلى الاكتفاء الذاتي من المنتجات المحلية.

وأشار النعيمي في فعالية نظمتها مؤسسة بينان التنموية بذكرى سنوية الشهيد في سوق الخميس للأسر المنتجة بميدان التحرير، إلى أهمية العمل وفقاً لمسارات تنظيمية وتوحيد الأفكار والمقترحات لشراء ودعم المنتجات المحلية من خلال مؤسسة بنيان التنموية.

ولفت إلى أن المنتجات المحلية ستعزز من بناء اليمن ومستقبله الواعد بدماء وتضحيات الشهداء الذي قدّموا أرواحهم رخيصة من أجل أن يعيش الشعب اليمني في عزة وكرامة.

كما أكد النعيمي الحرص على تعزيز الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص لدعم وشراء منتجات الأسر المنتجة وفي كل حقول الميدان ومنها الزراعة، وذلك في إطار اهتمام الدولة بقطاع الاقتصاد الإنتاجي وتوفير احتياجات المجتمع بأياد ومواد محلية.

وأشاد بدور مؤسسة بنيان التنموية واهتمامها بدعم أسر الشهداء واقامة السوق للمنتجات.. معتبراً ذلك أحد وسائل الصمود والتحدي في وجه العدوان ورسالة لقوى العدوان بقدرة الشعب اليمني على إيجاد تنمية ذاتية محلية.

فيما أشار المدير التنفيذي لمؤسسة بنيان المهندس محمد حسن المداني إلى أن الفعالية تأتي في إطار الاحتفاء بذكرى سنوية الشهيد.

وذكر أن الهدف من تنظيم الفعالية بسوق الخميس للمنتجات المحلية لأسر الشهداء الذي يقام يوم الخميس أسبوعياً، يتمثل في تسويق وبيع منتجات الأسر المنتجة من الملابس والحلويات والمعجنات والإكسسوارات، المنظفات والصابون، البخور والعطور، والدقيق المركب ومنتجات نزيلات الاصلاحية المركزية بالأمانة.

وأكد المداني اهتمام المؤسسة بأسر الشهداء وتقديم سبل الرعاية لها.. مشيرا إلى مشاركة مبادرة فما وهنو للمعاقين الذين أخذوا على عاتقهم إخراج المعاقين الذين أصيبوا في الجبهات من منازلهم للعمل في مختلف المجالات ويكون لهم دور في المجتمع والتنمية.

ودعا الجهات ذات العلاقة والقطاع الخاص ورجال المال والأعمال إلى مساندة المؤسسة في إحياء مثل هذه الأسواق ومراكز البيع لأسر الشهداء ودعمها وتشجيعها لمواصلة الإنتاج وبجودة عالية تنافس المنتجات المستوردة.

فيما ألقيت كلمتان عن أسر الشهداء ألقاها والد الشهيد طه حسين علان وأم الشهيد حسين أبو طارق، أشارتا إلى أهمية الفعالية في تسليط الضوء على تضحيات الشهداء ودورهم في استنهاض المجتمع.

واستعرضتا مآثر الشهداء في ترسيخ القيم والمبادئ والأهداف التي ضحوا من أجلها وتحقيق تطلعات الشعوب في التحرر من الاستبداد ورفض الوصاية.

تخلل الفعالية فقرات إنشادية وفنية وإقامة مسابقة ثقافية وتقديم جوائز عينية للمتسابقين من أسر الشهداء.

وكان عضو السياسي الأعلى النعيمي طاف بأجنحة سوق الخميس للأسر المنتجة واستمع من المدير التنفيذي للمؤسسة المهندس المداني إلى شرح عن مكونات السوق وأجنحته المختلفة.

حضر الفعالية نائب المدير التنفيذي لمؤسسة بنيان جمال شرف الدين وعدد من آباء وأمهات الشهداء والأسر المنتجة المشاركة في السوق.