المشهد اليمني الأول

نفت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، صحة المزاعم والاتهامات الأمريكية بأن موسكو دعمت هجوم الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر على طرابلس 2019.

ونقلت وكالة أنباء “سبوتنيك” عن المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا، قولها: “منذ بداية المواجهة المسلحة بين شرق ليبيا وغربها، شاركت روسيا بشكل فاعل في الجهود الدولية لحلها، وتقوم بذلك في مختلف المحافل الدولية”.

وأضافت: “ونتواصل مع جميع الأطراف الليبية، ونحثهم على إنهاء الصراع بين الأشقاء، ونرفض التلميحات التي تقول إن بلادنا دعمت هجوم الجيش الوطني الليبي في طرابلس في عام 2019”.

وبهذا تكون زخاروفا، قد ردت على الانتقادات الأمريكية لروسيا بشأن “الملف الليبي”.. قائلة: إن واشنطن هي التي “نفذت عدوانا مسلحا سافرا” ضد هذه الدولة.

وأشارت زاخاروفا، إلى أنه بعد هذه الأحداث، “سحبت الولايات المتحدة نفسها فعلياً لفترة طويلة من تسوية الأزمة التي نشأت بسبب خطئها”.

ويذكر أن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اتهم في وقت سابق، روسيا بإثارة عدم الاستقرار في دول البحر المتوسط، ومن بينها ليبيا.