المشهد اليمني الأول

سيطر الجيش السوداني على كافة أراضيه في منطقة الفشقة المتاخمة لمدينة عبد الرافع الإثيوبية الحدودية.

وأكدت مصادر عسكرية سودانية، في ساعة مبكرة من صباح الجمعة، لموقع “الشرق نيوز”، أن مدينة عبد الرافع الإثيوبية الحدودية، ذات الأغلبية الأمهرية، “أصبحت شبه خالية من السكان”.

وفي السياق، قالت مصادر عسكرية لصحيفة”سودان تربيون”، إن وحدات من الجيش الـسوداني احتشدت شرق منطقة “ود عاروض” فيما دفعت المليشيات الاثيوبية المسلحة والقوات الأخرى بتعزيزات عسكرية وناقلات جند ومدفعية غرب منطقة “عبد الرافع” المتاخمة للحدود المشتركة.

وأضافت “تفصل القوات الاثيوبية عن الجيش السوداني نحو 3 كيلومترات فقط”.

وأشارت المصادر غلى أن “الوضع العسكري الميداني ينذر بمواجهة محتملة بعد أن تصدى الـجيش السوداني يوم الأربعاء، لهجمات المليشيات المدعومة من الجيش الإثيوبي التي استهدفت جبل أبو طيور وأجبرتها على الفرار”.

وتشهد المناطق الحدودية بين إثيوبيا والسودان مواجهات بين الجيش السوداني، وجماعات مسلحة إثيوبية، استولت على مناطق تتمسك الخرطوم بسيادتها عليها.

وثارت الخلافات العسكرية بين الطرفين بعد تعرض عناصر من الجيش السوداني لـ”كمين من القوات والميليشيات الإثيوبية”، أثناء عودتها من “تمشيط المنطقة حول جبل أبوطيور داخل الأراضي السودانية”، ما أسفر عن “خسائر في الأرواح والمعدات”.