المشهد اليمني الأول

قال الصليب الأحمر في إثيوبيا، اليوم الجمعة، إن عدد القتلى في هجوم وقع، يوم الأربعاء الماضي، في منطقة بني شنقول جومز غربي البلاد ارتفع إلى 222 شخصا.

قال الصليب الأحمر في إثيوبيا، اليوم الجمعة، إن عدد القتلى في هجوم وقع، يوم الأربعاء الماضي، في منطقة بني شنقول جومز غربي البلاد ارتفع إلى 222 شخصا.

وقالت المتطوعة بالهيئة الطبية، ميليسي مسفين لوكالة “رويترز”: “بالأمس قمنا بدفن 207 ضحايا و15 آخرين من المهاجمين”.

وقع الهجوم في قرية بيكوجي في مقاطعة بولن في منطقة ميتيكل، وقدرت لجنة حقوق الإنسان الإثيوبية التي عينتها الدولة في البداية مقتل أكثر من 100 شخص.

وقالت اللجنة، يوم الأربعاء، إن مسلحين أطلقوا النار على أشخاص في منطقة بولين في غرب إثيوبيا وأضرموا النار في منازل السكان النائمين، وأكد شهود عيان سقوط عشرات القتلى في الهجوم.

وأعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، الخميس، نشر قوات في إقليم بني شنقول جومز بغرب البلاد بعد الهجوم الذي وقع في منطقة تشهد بالفعل أعمال عنف عرقية متكررة.

وألقت السلطات الإثيوبية القبض على 5 مسؤولين محليين بارزين بتهمة علاقتهم بالأوضاع الأمنية التي شهدها إقليم بني شنقول جومز غربي البلاد.