المشهد اليمني الأول

صرح موقع تلفزيون الصحافة الفرنسية أن السعودية أدركت أن منظومة الباتريوت لم تنجح، وأن راداراتها قد أصيبت بالعمى الأبدي.

ووفق الصحافة أن الرياض قررت أن تلجأ إلى فرنسا للحصول على رادارات ثاليس رايثيون، لمراقبة واعتراض الطائرات دون طيار والصواريخ التي تطلقها قوات صنعاء التي أثبتت خلال عامين أنها دليل مطلق على القوة من حيث الدقة والكفاءة والأهمية ضد قطاع الطاقة السعودي الحيوي.

وقالت الصحافة: من الواضح أن صنعاء لن تظل مكتوفة الأيدي إذا استمر الحصار والقرصنة واحتجاز السفن المحملة بالمشتقات النفطية في ميناء الحديدة.

وأشارت الصحافة الفرنسية ان الطائرة التي أسقطتها قوات صنعاء مؤخرا في مأرب، لم تمنع الخبراء من التساؤل عن نوع الرادار الذي رافق هذا الصاروخ”المناسب” بالرغم من تطور قدرات طائرة CH4.

photo 2020 12 22 15 40 54

كما أشارت الى ان بعض المراقبين الأمريكيين أكدوا ان سحب بطاريات باتريوت التي قررها ترامب قبل بضعة أشهر كان يهدف بشكل أساسي إلى إعادة عمل باتريوت لجعلها جاهزة لمواجهة صواريخ قوات صنعاء.

الصحافة الفرنسية أوضحت إذا كان سحب واشنطن للباتريوت صحيحاً فهو فشل حقيقي ويجب أن نقول إنه لم يعد هناك أي جزء في الشرق الأوسط سواءً كان غربيا أو شرقيا لتزويد الملك سلمان بما يدافع عن نفسه.