المشهد اليمني الأول

رعى عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي اليوم بمديرية بني مطر محافظة صنعاء، صلحاً قبلياً لإنهاء قضية قتل بين أبناء حسين جميل وأولاد المجني عليه محمد جميل من أبناء منطقة الخسمة عزلة شهاب أسفل.

وفي الصلح القبلي بحضور عضو مجلس النواب يحيى المطري ورئيس مجلس التلاحم القبلي الشيخ ضيف الله رسام ونائب رئيس مجلس التلاحم بالمحافظة الشيخ عبدالجليل شيبان والشيخ محمد سلمان ومشائخ ووجهاء، أعلن أولياء دعم المجني عليه محمد جميل العفو لوجه الله وتشريفاً للحاضرين وتلبية لدعوة قائد الثورة.

وأشاد عضو السياسي الأعلى الحوثي، بموقف أولياء الدم في العفو والذي يجسد قيم التسامح والإخاء ووحدة الصف للتفرغ لمواجهة العدوان.

وأكد الحوثي أن حل هذه القضية ترجمة لتوجهات القيادة الثورية لحل القضايا والخلافات المجتمعية ورصف الصفوف لمواجهة العدوان الذي يستهدف اليمن أرضاً وإنساناً.

ودعا محمد الحوثي أبناء القبائل إلى تعزيز التلاحم لمواجهة المؤامرات التي تحاك ضد اليمن.. لافتا إلى أن العفو والتسامح يقوي الجبهة الداخلية ويعزز من الاصطفاف في مواجهة قوى العدوان.

فيما نوه رئيس مجلس التلاحم القبلي بالجهود التي بذلت للصلح بين الطرفين.. مؤكدا أن المرحلة التي يمر بها الوطن تستدعي تضافر الجهود لحل الخلافات ووقوف الجميع في خندق الدفاع عن الوطن.

بدورهم أشاد الحاضرون بموقف أولياء الدم في العفو وإغلاق ملف القضية تجسيدا لأعراف القبيلة اليمنية الأصيل.