المشهد اليمني الأول

نجحت جهود قبلية بمحافظة ذمار في إنهاء قضية قتل دامت ١٧ عاما بين أسرتي الزاهر والسدمي في قرية المسوح مخلاف الجبل بمديرية ضوران.

وفي لقاء قبلي تقدّمه وكيل المحافظة محمود محمد الجبين ومدير المديرية محمد غالب المهدي وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي والإشرافي ومشائخ ووجهاء، أعلن أولياء دم المجني عليه حسين علي زاهر العفو الشامل عن الجاني حسين محمد السدمي لوجه الله وتشريفاً للحاضرين.

وخلال اللقاء القبلي، أشاد الوكيل الجبين بموقف أولياء الدم في التسامح والعفو وجهود كل من ساهم في إنهاء القضية.

وأكد أهمية إصلاح ذات البين وتعزيز الروابط المجتمعية والتفرغ لمواجهة العدوان .. حاثا على تضافر الجهود لحل القضايا الاجتماعية وتعزيز الأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي.

فيما أكد مدير المديرية أهمية الحفاظ على العادات والتقاليد الحميدة في التسامح وحل الخلافات بطرق سلمية.. داعياً إلى وحدة الصف وحشد الجهود لمواجهة العدوان.

بدوره أشاد الحاضرون بموقف آل زاهر في العفو وإنهاء القضية والذي يعكس قيم التسامح وأصالة القبيلة اليمنية.