المشهد اليمني الأول

جدد الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، هجومه الحاد على المؤسسات الفدرالية التي لم تدعم ادعاءاته بشأن تزوير نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها المرشح الديمقراطي جو بايدن.

جدد الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، هجومه الحاد على المؤسسات الفدرالية التي لم تدعم ادعاءاته بشأن تزوير نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها المرشح الديمقراطي جو بايدن.

وانتقد ترامب بشكل حاد في سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه في “تويتر” اليوم السبت، زملاءه في الحزب الجمهوري وعلى وجه الخصوص زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل.

وقال ترامب: “لو زور وسرق مرشح رئاسي ديمقراطي الانتـخابات مع وجود أدلة على ذلك على مستوى غير مسبوق من قبل، لرأى السيناتورات الديمقراطيون في ذلك عمل حرب وخاضوا صراعا حتى الموت.. ميتش والجمهوريون لا يفعلون أي شيء ويريدون السماح لذلك بأن يمر.. ليس هناك صراع”.

وحمل وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) المسؤولية عن عدم فعل أي شيء إزاء التزوير المزعوم في الانتخـابات.. قائلاً: “عليهم أن يخجلوا من أنفسهم.. التاريخ سيتذكر ذلك.. لا تستسلموا أبدا! سنرى الجميع في واشنطن في السادس من يناير!” (في إشارة إلى تجمع ينوي ترامب إقامته في واشنطن في ذلك اليوم).

وهاجم ترامب أيضاً المحكمة العليا التي أسقطت الدعاوى المطالبة بمراجعة نتائج التصويت.. وقال: إن المحكمة كانت “غير مؤهلة وضعيفة إطلاقا” وترفض النظر إلى “أدلة دامغة”.. مضيفاً “إذا كانت لدينا انتـخابات فاسدة فلا توجد لدينا دولة!”.

وتابع قائلاً: “قال لي رجل عسكري شاب يعمل في أفغانستان إن الانتخابات في أفغانستان كانت أكثر أمنا ونظمت بشكل أفضل بكثير من انتخابات الولايات المتحدة عام 2020.. كانت انتخاباتها مع ملايين بطاقات الاقتراع الفاسدة التي أرسلت عبر البريد انتخابات في دولة من العالم الثالث”.

ووصف ترامب الفائز بالانتخابات بايدن بأنه “رئيس مزور”.

ويشار إلى أن موقع “تويتر” وضع علامات تحذيرية على تغريدات ترامب الجديدة تشير إلى احتوائها على ادعاءات متنازع عليها.