المشهد اليمني الأول

دشنت السلطة المحلية والمكتب الإشرافي بمحافظة مأرب اليوم فعاليات الذكرى السنوية للشهيد بفعالية خطابية وافتتاح معرض صور الشهداء.

وفي الفعالية أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب، أهمية إحياء الذكرى السنوية للشهيد وفاء للشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في الدفاع عن الوطن والتصدي لأعدائه.

وأشار إلى تضحيات أبناء مأرب في مواجهة دول العدوان التي تسعى لفرض وصايتها على الشعب اليمني ومصادرة سيادة اليمن واستقلاله.

من جانبه أكد محافظ مأرب علي طعيمان الوفاء للشهداء من خلال الاهتمام بأسرهم ورعايتها والسير على دربهم وتخليد مآثرهم حتى تحقيق النصر.

ودعا إلى مواصلة الصمود في وجه العدوان ورفد الجبهات بالرجال والمال لاستكمال معركة تحرير المحافظة من دنس الاحتلال ومرتزقته .. منوهاً بالمواقف الوطنية الصادقة لقبائل مأرب والتي قدمت خيرة أبنائها دفاعاً عن الوطن.

وفي فعالية الذكرى السنوية للشهيد أشار مشرف المحافظة عبدالغني جبران وعن أسر الشهداء أحمد السقاف، إلى عظمة الشهادة ومكانة الشهداء عند الله، وأهمية استلهام الدروس والمآثر التي ساروا عليها، حتى نيلهم الشهادة، مؤكدين الوفاء للشهداء بالاستمرار في العطاء وتقديم الغالي والنفيس دعما لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في مواقع الشرف والبطولة.

تخللت الفعالية التي حضرها عضو لجنة المصالحة الوطنية محمد عبدالعزيز الأمير ومحافظ شبوة أحمد بن الحسن الأمير وأعضاء مجلس الشورى عبدالله منصور الشريف ويحيى النمس وذياب أحمد ذياب ، ووكيل وزارة الداخلية العميد زيد اليوسفي، وعدد من وكلاء المحافظة ومدراء المكاتب التنفيذية والمديريات والشخصيات الاجتماعية، قصيدتان شعريتان.