المشهد اليمني الأول

قضت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض بإيقاع عقوبة السجن 5 سنوات و8 أشهر للناشطة لجين الهذلول.

حيث زعمت المحكمة أن الهذلول تورطت في عدد من النشاطات المجرّمة بموجب نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله، وذكرت وسائل إعلام سعودية أن المحكمة أدانت الهذلول بارتكاب أفعال مجرمة كالتحريض على تغيير النظام، والسعي لخدمة أجندة خارجية داخل المملكة مستخدمة الشبكة العنكبوتية لدعم تلك الأجندة.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” وصفت في وقت سابق المحكمة المغلقة من قبل السلطات السعودية للناشطة لجين الهذلول بـ” الجائرة “.

وقالت “هيومن رايتس ووتش” إنّ السلطات السعودية تستعجل في المحاكمة المغلقة للجين الهذلول، الناشطة البارزة في مجال حقوق المرأة موضحة أنه في مارس 2019 وجّه المدّعون للهذلول (31 عاما) تهمة متعلّقة بمناصرتها لحقوق الإنسان لكنّ السلطات علّقت بشكل غير رسمي محاكمتها في المحكمة الجزائية العادية لأكثر من سنة ونصف.

وعدّلت بعد ذلك لائحة الاتهام وأحالت قضيتها في أواخر نوفمبر 2020 إلى محكمة متخصصّة في التعامل مع قضايا الإرهاب, وتقبع الهذلول في الاحتجاز منذ اعتقالها في مايو 2018.