المشهد اليمني الأول

حذرت وزارة الخارجية الإيرانية إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب من القيام بأي مغامرات في أيامها الأخيرة مؤكدة استعداد طهران لأي سيناريوهات محتملة مقبلة.

وقال المتحدث باسم الوزارة سعيد خطيب زادة في مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم رداً على احتمال شن الولايات المتحدة حرباً ضد إيران “نأمل أن تبتعد الإدارة الأمريكية الحالية في أيامها الأخيرة عن إثارة التوتر” مؤكداً أن واشنطن تتحمل مسؤولية إثارة أي توتر في المنطقة.

وحول اتهام ترامب لطهران بالوقوف وراء استهداف السفارة الأمريكية في بغداد مؤخراً بين خطيب زادة أن توقيت ومضمون تصريحات الأخير وتغريداته “مشبوه ومضلل” مضيفاً إن استهداف المباني الدبلوماسية والسكنية مرفوض تماماً.

وشدد خطيب زادة على أن بلاده لا تسعى وراء التوتر في المنطقة لكنها في الوقت ذاته لا تتردد لحظة واحدة في الدفاع عن نفسها مؤكداً أن سياسة إيران في المنطقة هي “حسن الجوار” وعدم جر خلافاتها مع الآخرين إلى مناطق أخرى.