المشهد اليمني الأول

نجح صلح قبلي اليوم الثلاثاء، في إنهاء قضية قتل، بين آل الحنبي من محافظة صعدة وآل إبراهيم من محافظة الحديدة.

وفي جلسة الصلح بحضور وكيلي محافظتي صعدة محمد حسين بيضان والحديدة أحمد البشري ومدير مديرية حيدان الشيخ صالح فاضل، أعلن أهالي المجني عليه شايف صالح زايد الحنبي، من مديرية ساقين بصعدة، التنازل والعفو عن الجاني بكر سالم إبراهيم من الحديدة، لوجه الله تعالى.

وأشاد الحاضرون بموقف آل الحنبي وتغليبهم المصلحة العامة واستجابتهم لدعوة قائد الثورة للمصالحة، والتفرغ لمواجهة العدوان.

حضر الصلح عدد من المشائخ والشخصيات الاجتماعية من قبيلة خولان عامر.