المشهد اليمني الأول

أقيم اليوم الثلاثاء في مديرية جبل راس بمحافظة الحديدة حفلا خطابيا وافتتاح معرض للشهداء وتكريم أبناء الشهداء وزيارة لروضة الشهداء بالمديرية.

وأثناء الفعالية أوضح المشرف العام للمديرية أبو حسيب السير على خطى الشهداء الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه وبذلوا أرواحهم في سبيل الله وفداء للوطن واستقلال قراره بعيداً عن الوصاية الخارجية.

مبيناً أنه بفضل الشهداء تحققت الانتصار وإعلاء كلمة الحق على نهج الرسالة المحمدية وآل نبيه الطاهرين وفي سبيل نصرة دين الله القويم.

بدوره أشاد نائب مدير التربية بمحافظة الحديدة صادق عباس الحاتمي بالتضحيات التي قدمها الشهداء في سبيل تحقيق النصر، مبيناً أن إحياء هذه المناسبة هو تكريم لهم على العطاء الذي قدموه في سبيل الله والعزة والكرامة لهذا الوطن.

وألقى أمين عام المديرية ابراهيم احمد علي الحميدي كلمة السلطة المحلية، مشيداً بتضحيات الشهداء الذين انطلقوا لمقارعة العدوان مستشعرين بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم تجاه الله والدين والوطن.

وخلال الحفل تم تكريم أبناء الشهداء بمبالغ مالية وهدايا رمزية.

وعقب ذلك تم زيارة روضة الشهداء بالمديرية والوقوف إجلالاً وإكباراً للشهداء العظماء وقراءة الفاتحة على أرواحهم الطاهرة والزكية والدعاء لهم ولكافة شهداء الوطن بالرحمة مبتهلين إلى الله بالسير على خطى الشهداء حتى النصر والتحرير أو الشهادة.

وفي مديرية السخنة أقيمت فعالية بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد وافتتاح معرض لصور الشهداء.

وأعلن جموع المشاركين من أبناء المديرية تجديدهم الولاء للشهداء العظام من بذلوا أروحهم رخيصة في سبيل الله ونصرة المستضعفين والذود عن الحرية والكرامة ودفاعاً عن الأرض والعرض حاملين أرواحهم بين اكفهم حتى يلقوا الله شهداء كراما رافضين الخنوع للطغاة والمستكبرين.

حضر الفعالية كل الجانب الإشرافي والسلطة المحلية وعقال وأعييان ومشائخ وإجتماعيين وثقافيين وأسر الشهداء وعدد من المواطنين بالمديرية.