المشهد اليمني الأول

سيرت مديرية السياني بمحافظة إب اليوم الأربعاء، قافلة مالية بأكثر من (١٠) ملايين ريال بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد.

وخلال الوقفة التي نُظمت على هامش القافلة بحضور وكيل المحافظة عبدالفتاح غلاب ومدير المديرية أشرف الصلاحي أوضح عضو مجلس الشورى محمد النوعة أن هذه القافلة التي تتزامن مع ذكرى البطولة والفداء والتضحية ستتبعها قوافل لرفد الجبهات بالمال والرجال سواء من مديرية السياني أو من مختلف مديريات هذا الوطن الصامد والثابت.

ومن جانبه شدد الوكيل غلاب على أهمية الارتباط الوثيق بنهج الشهداء وثقافة الشهادة كونها السبيل الوحيد للعزة والشموخ.

وأوضح أن الذكرى السنوية للشهيد تمثل قيمة عظيمة لأمة تحفظ الجميل وتعيش مع الوفاء لعظمائها الذين رحلوا بأجسادهم ليبقى الوطن والحرية لأبنائه، مشيدا بعطاء أبناء مديرية السياني ودعمهم بالمال والرجال.

وكان أمين عام المجلس المحلي بالمديرية أحمد الوائلي قد ألقى كلمة ترحيبية باسم المديرية، مؤكدا أن هذه القافلة المتواضعة سيتبعها قوافل أخرى مالية وعينية وأيضاً قوافل المدد من رجال الرجال متواصل ما دام العدوان على هذا الشعب مستمرا.

إلى ذلك افتتح عضو مجلس الشورى ومعه مدير المديرية والأمين العام ومشرف المديرية علي النوعة معرض صور شهداء المديرية، واستمعوا من مدير الإدارة التعليمية وليد البعسي ومسؤول مؤسسة الشهداء بالمديرية عبدالملك النوعة إلى شرح بمراحل إعداد وتجهيز المعرض وما يحتويه من شهداء تم ترتيبهم بحسب أسبقية الاصطفاء والشهادة.