المشهد اليمني الأول

قررت وزارة الدفاع الأمريكية، (البنتاغون) سحب حاملة الطائرات “نيميتز” من الخليج العربي في إشارة صريحة لخفض التصعيد مع إيران.

وذكرت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، اليوم إن كريستوفر ميلر القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي، قرر أمس سحب حاملة الطائرات وإرسالها إلى خارج المنطقة.

ونقلت عن مسؤول كبير بوزارة الدفاع الأمريكية قوله إن القرار يعد “إشارة صريحة لخفض التصعيد مع إيران”.

ووصف المسؤولون التحركات العسكرية الأخيرة في المنطقة بأنها “استعراض عضلات” يهدف إلى تحذير طهران من اتخاذ أي إجراءات عدائية ضد القوات الأمريكية في المنطقة قبيل ذكرى اغتيال سليماني الذي قتل بغارة أمريكية قرب مطار بغداد في الثالث من يناير الماضي.

وكانت شبكة “سي إن إن” الأمريكية اكدت في وقت سابق وجود انقسام بين المسؤولين في البنتاغون بشأن خطر شن هجمات محتملة من قبل إيران قبيل ذكرى اغتيال قائد “فيلق القدس” قاسم سليماني.

وأواخر الشهر الماضي، وصلت حاملة الطائرات “يو إس إس نيميتز” إلى منطقة الخليج العربي مع سفن حربية أخرى.