المشهد اليمني الأول

حذر مسؤول أمني إسرائيلي كبير صباح اليوم الجمعة من أن الجيش “الإسرائيلي” يشعر بالقلق من أن منظمة حزب الله اللبنانية التي تتخذ من لبنان مقرا لها ستحاول شن هجوما كبيرا على شمال “إسرائيل” في المستقبل القريب .

متحدثا مع صحيفة “يسرائيل هيوم” في تقرير نشر صباح اليوم الجمعة ، قال ضابط كبير في القيادة الشمالية للجيش “الإسرائيلي” أن التوترات تتصاعد على الحدود الشمالية “لإسرائيل”، مع توقع حدوث تصعيد كبير بين “إسرائيل” وحزب الله، مضيفا: “إن الحدود الشمالية تتجه نحو حدث تصعيد، ربما لعدة أيام من القتال”

وتابع الضابط، مشيرا إلى هجوم حزب الله في يوليو الماضي على موقع للجيش “الإسرائيلي” بالقرب من مستوطنة هار دوف: ” أنا مقتنع بأن حدثا سيحدث وسيكون أكثر حدة بكثير من الحدث في هار دوف، ومن المتوقع أن يتسبب في وقوع إصابات، وهذا يعني أننا يجب أن نكون مستعدين، إن فرص وقوع حادث كبيرة، و لكن إذا حدث الهجوم، فسترد “إسرائيل” بقوة غير مسبوقة”.

وتابع الضابط: “نحن نعرف كيف نحدد هوية كل من يعبر الخط الأزرق، ونتعامل مع انتهاكات سيادتنا بشكل مختلف، نحن مستعدون لأي حدث وندرك أن العدو سيحاول مفاجأتنا بلا شك، إن أي شخص يحاول إلحاق الأذى بنا، سواء أكان من إيران إلى سوريا، ستقابله قوة قوية في المطلة أو كيبوتس يفتاح “.