المشهد اليمني الأول

اعربت وزارة الصحة العامة والسكان عن إدانتها الشديدة لجريمة مرتزقة العدوان في الحديدة، معتبرة هذا العمل الاجرامي ليس الاول وانما هو مواصلة لسلسلة الجرائم التي يرتكبها العدوان بحق اليمنيين منذ 6 سنوات.

وقالت وزارة الصحة في بيان لها، نتابع الوضع للحالات المصابة ونتقدم بالتعازي والمواساة لأسر الشهداء والجرحى، داعية المحافل الدولية ومنظمة حقوق الانسان للضغط على دول العدوان لوقف استمرار هذه الجرائم.

وأضافت : هذا الاستهداف والتصعيد والقصف للمناطق السكنية والاهداف المدنية مؤشر على استهتار التحالف ومرتزقته بحياة المدنيين.

وجدد الصحة دعوتها للأمم المتحدة لتكثيف جهودها من اجل وقف هذه الهجمات فوراً وان تتخذ التدابير والاجراءات اللازمة للحفاظ على سلامة وأمن المدنيين.

وكان عضو المجلس السياسي الأعلى، محمد علي الحوثي، ادان استهداف صالة العرس بمحافظة الحديدة واعتبرها جريمة إرهابية متعمدة، داعيا الى تحقيق دولي عاجل في جريمة الحوك وفي كل جرائم العدوان الأمريكي السعودي في اليمن.

كما دان مكتب الصحة العامة والسكان بالحديدة الجرائم والانتهاكات الجسيمة لتحالف العدوان ومرتزقته والخروقات اليومية المستمرة لاتفاق السويد واستهدافه المستمر لمختلف المناسبات من حفلات اعراس ومناسبات عزاء في محافظة الحديدة وعدة محافظات اخرى وكذلك القصف المتعمد للمدنيين والاعيان المدنية وأخرها جريمة استهداف صالة أفراح (المنصور) بشارع المطار بمديرية الحوك مساء الجمعة الموافق 1/1/2021.

وقال المكتب في بيان صادر عنه: أن مكتب الصحة العامة والسكان يحمل منظمة الامم المتحدة وكافة منظماتها وهيئاتها والمجتمع الدولي المسؤولية الكاملة على هذه الجرائم والخروقات المستمرة من قبل التحالف واستهدافه المواطنين الابرياء والفئات الاضعف من النساء والاطفال الذي من الواجب حمايتهم وفقآ للقوانين الدولية الصادرة ، مطالباً بمحاكمة الجناة وعدم افلاتهم من العقاب والانتصاف للضحايا.