المشهد اليمني الأول

قالت منظمة “مراسلون بلا حدود” إن 50 صحفيا قتلوا خلال عام 2020، أغلبهم في دول لا تشهد حروبا.

وأضافت المنظمة في تقريرها السنوي الذي نشرته اليوم الثلاثاء، أن القتلى قرابة 7 من كل 10 في دول تنعم بالسلام وليس في مناطق حرب، مشيرة إلى أن عدد القتلى مستقر، مقارنة بـ 53 صحفيا قتلوا في عـام 2019.

وأوضح التقرير أن نسبة الصحفيين القتلى في مناطق النزاع في انخفاض، من 58٪ في عـام 2016 إلى 32٪ هذا العام، في بلدان مثل سوريا واليمن أو “المناطق التي تعاني من نزاعات منخفضة ومتوسطة الحدة” كأفغانستان والعراق.

من جهتها، أكدت لجنة حماية الصحفيين على أن عدد الصحفيين السجناء على مستوى العالم ارتفع إلى رقم قياسي خلال عـام 2020.

حيث هناك ما لا يقل عن 274 صحفيا وراء القضبان، وذلك حتى الأول من ديسمبر الجاري، ويعتبر هذا الرقم أكبر رقم تسجله اللجنة، منذ أن بدأت في جمع البيانات في أوائل التسعينيات، حيث بلغ عدد الصحفيين المسجونين في العالم العام الماضي 250 صحفيا على الأقل.