المشهد اليمني الأول

حذر وزير الخارجيّة الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم السبت، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مما أسماه “المصيدة”.

وقال ظريف: “يا ترامب، إحذر المصيدة. فأي لعب بالنار، سيقابل برد جاد، خاصة على أصدقائك المقربين”.

وأكد ظريف أن إيران “لا تسعى إلى الحرب، لكنها ستدافع فوراً وبكل الوسائل عن شعبها وأمنها ومصالحها الحيوية”.

وكانت بعثة إيران الدائمة في الأمم المتحدة، وجهت الخميس الماضي، رسالة إلى مجلس الأمن، حذّرت فيها من أيّ مغامرة عسكريّة أميركيّة في الخليج.

البعثة قالت في رسالتها موجهة إلى رئيس مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن “المغامرة العسكريّة الأمريكيّة في الخليج وبحر عمان قد إزدادت، في الأسابيع الأخيرة”.

وجاء في الرسالة: “قامت الولايات المتحدة إضافة إلى إرسال أسلحة متطورة إلى المنطقة في الأسابيع القليلة الماضية، ببعض الأعمال العسكريّة الاستفزازيّة، منها تحليق عدد من قاذفاتها الإستراتيجيّة بعيدة المدى فوق الخليج الفارسي في الأيام الأخيرة”.

ويصادف غداً الأحد 3 يناير 2021، الذكرى السنويّة الأولى لاغتيال قائد قوة القدس الفريق الشهيد قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي العراقي الشهيد أبو مهدي المهندس، في غارة أميركيّة قرب مطار بغداد، فيما تتخوّف الولايات المتحدة من رد إيراني بالمناسبة.