المشهد اليمني الأول

الإنسان بطبيعته، يرغب تناول ما يشاء من المأكولات الصحية منها والمضرة بصحته. ومن الطبيعي أيضاً، تفضيل الأطعمة الجاهزة أو المقلية على الأنواع الأخرى نظراً لمذاقها اللذيذ.

ولكن، من قال أنّه عند اتباع نمط صحي أو حمية غذائية، لا يجب الخلل ببنودها أو لا يمكن تناول الأطعمة غير الصحية. إذاً، كيف أستطيع تحويل الطعام غير الصحي إلى وجبة صحية؟

انطلاقًا من هذا السؤال، أشارت اختصاصية التغذية منى ناصر إلى بعض التعديلات البسيطة التي تساعد على تناول طعام لذيذ وصحي في آنٍ معًا. ومن أهمّها:

أولاً- طهي اللحوم والأسماك بالسلق أو بالشوي في الفرن بدلاً من القلي.

ثانيًا_ نزع الجلد والدهون الظاهرة عن الدجاج وعن اللحم قبل طهيهما.

ثالثًا_ تخفيف كمية الملح المضافة إلى الطعام، وإمكانية استبدالها بالتوابل والبهارات.

رابعاً_ إستخدام الزيوت النباتية بكميات محدودة بدلاً من إستعمال الدهون الأخرى الحيوانية والسمنة والزبدة.

خامساً- تقطيع الخضروات المعدة للطبخ قطعاً كبيرة بدلاً من القطع الصغيرة كي لا تفقد قيمتها الغذائية والفيتامينات الموجودة فيها.

أخيراً- استخدام الأواني غير اللاصقة من أجل تخفيف الحاجة من الزيت أثناء الطهي.

وبالتالي، يمكن لأي فرد تطبيق هذه الخطوات عند تحضير الوجبة التي يرغبها، ما يخفف من آثارها الصحية. كذلك، تستطيع اعتماد هذه النصائح عند اختيار أو طلب وجبة جاهزة أيضًا.