المشهد اليمني الأول

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب أن العام 2021م سيكون عام الاعتماد الأكاديمي وفقاً للمعايير المحلية والدولية.

وأعلن الوزير حازب خلال اجتماع المجلس الوزارة الأول للعام ٢٠٢١م، أن خطة الوزارة للعام الحالي، تتضمن استكمال مشاريع الأتمتة ودعم البحث العلمي ومتابعة استكمال مجالس الأمناء وتعزيز الهوية الإيمانية وتنشيط المجالس والأقسام بالكليات والمجلس الأعلى للتعليم العالي.

ولفت إلى أن الوزارة فور تسلمها للخطة المرحلية للرؤية الوطنية 2021 -2025م المعتمدة من المكتب التنفيذي لإدارة شئون الرؤية، عقدت اجتماعها الأول لمناقشة الخطط والمشاريع والمبادرات التي تضمنتها الرؤية الوطنية في مجال التعليم العالي.

وذكر أن خطة الوزارة تضمنت خمسة أهداف إستراتيجية وخمسة أهداف مرحلية وسبع مبادرات و15 مشروعاً واجبة التنفيذ خلال العام الحالي وفي المقدمة استكمال تحديث وتطوير ومراجعة التشريعات والسياسات وتحديث وتطوير البرامج الأكاديمية والمقررات الدراسية.

وأوضح وزير التعليم العالي حازب أن الخطة تضمنت البناء التنظيمي وتعزيز القدرات لمنتسبي الوزارة والجامعات في مختلف المجالات وإعادة تشكيل وتفعيل مجلس الاعتماد الأكاديمي في المتابعة والتقييم لمستوى تنفيذ المعايير الأكاديمية وتفعيل دور وحدات الجودة في الجامعات.

وبين أن الخطة ركزت على أهمية تطوير برامج التعليم الالكتروني والتعليم عن بعد والتعليم المفتوح في مؤسسات التعليم العالي والية تطوير الشراكة مع القطاع الخاص لخدمة التعليم والتعلم وخدمة المجتمع.

وأكد وزير التعليم العالي أنه تم إطلاع أعضاء المجلس الأعلى للتعليم العالي على ما تضمنته خطة وتوزيع المهام والاختصاصات على المعنيين لإعداد المبادرات والمشاريع والإجراءات التي سيتم إتباعها لتنفيذ الخطة لكل مشروع والجهات المنفذة وتزمينها تمهيداً لرفعها للمكتب التنفيذي في الموعد المحدد.