المشهد اليمني الأول

“خاص”

سلطات الاحتلال السعودي تصدر الأوامر لسلطان البركاني بجمع وحشد مايمكن حشده من نواب الريال السعودي وبماحصل لمنح الثقة المفقودة لما تسمى بحكومة اتفاق الرياض وقالع العداد رئيس مايسمىٰ مجلس نواب الستارة في سيئون بالفشل المخيف والذريع فلم يستطيع جمع اكثر من 30عضو من اصل 106 اعضاء من مجلس نواب ستارة سيئون من اصل 301 من اعضاء مجلس نواب الجمهورية اليمنية المنتخب في ابريل 2003م ولمدة ست سنوات ميلادية انتهت في ابريل 2009م تم التجديد والتمديد له حتى تاريخة للظروف والوقائع والاحداث التي مرت بها بلادنا اليمن …

واليوم عاد اصحاب الشرعيات الجوفاء والمجوفة بالحديث غير الصحيح عن شرعية مجلس نواب ستارة سيئون الذي سيمنح الثقة لحكومة يعترف بها المجتمع الدولي واستنسخها السفير السعودي ولغرض في نفس بني صهيون وبتكرار أحاديث الأفك والتدليس التي مزقت الامة الاسلامية والوطن العربي واليمن من زمان مضى وفات ومايزا فالحق باطل والباطل حق عند تجار الدين والاوطان في اسواق نخاسة عيال زايد وبن سلمان ومواخير لواط آردوغان ولأنهم كذلك بالوجوه العليا فهم ….

يتحدثون عن شرعية مجلس نواب مسخ وهم وهم فاقدي النصاب القانوني حسب لوائح وقوانين ديمقراطية الغرب وبالاستقواء بعجم اسلام تركيا وعرب واعراب خيانة التطبيع ..

فهم الشرعية بالبهتان ومن خارج الاوطان والشرعية هي حقاً في صنعاء بالواجب الديني والشعبي بالمظاهرات المليونية وبالوجاب الوطني والوظيفي تجاة عدوان خارجي مشبوه ومدان ولكنها عند قوم النفاق والشقاق هي مليشيات وملالي ومشروع ايراني وهم ينفذون المشروع الصهيوني بالاهداف غير المعلنة .

يتحدثون عن شرعية الحكومة التي يعترف بها المجتمع الدولي و هي حكومة السفير السعودي وفاقدة للتأييد الشعبي في عدن وصنعاء وكل اليمن بديمقراطية اغلبية الصندوق والواقع الشعبي ففي عدن والجنوب على سبيل المثال شلال شايع وبغض النظر عن الاختلاف معه فإن شعبيته اكثر من شعبية معين و ام معمر الارياني وهادي الدنبوع مجتمعين ومع ذلك يرطن ويردد تجار الكلمة وعلى مدار الساعة واليوم بشرعية حكومة الفنادق والشتات التي يعترف بها المجتمع الدولي الذي شرعن اغتصاب فلسطين وتشريد وتهجير الملايين من الشعب العربي المسلم الفلسطيني العربي وقالوا بالتحالف العربي السعودي وماهو ألّا تحالف عبري صهيوني.

وقالوا بانهم يمثلون الاسلام النقي والتوحيد الخالص والاصلاح الديني بالوهابية التكفيرية واخوان الاستعمار الانجليزي ثم اخوان الحزب الديمقراطي الامريكي صانع دواعش الخريف و الربيع الصهيوني بالرئيس اوباما والوزير هيلاري كلينتون الاخت الوفيه الداعمة بالمال لتوكل نوبل السلام وكرمان تحطيم الاوطان ..

وماهذا الاصلاح الديني برسالة التوحيد والاخوان الذي يكفر ويقتل الداخل المُسلم بالديار الاسلامية فقط لاغير فهم اهل كفر وبدع وشرك ومع الاشد عداوة للذين آمنوا سلام وحوار وسياحة وصياعة وخمور حلال ونشر اصنام الهندوس وتمثال حرية الامريكان وما لم يعد خافيا هو مرار المرار بفتوى السديس الوهابي بطاعة ولي الامر الترامبي النصراني والترحم والصلاة على روح اليهودي بالامام السعودي احمد العيسىٰ في معابد اليهود في الشتات الاوروبي وفي اليمن عدوان بنفس الزمان وتفاوت المكان

قالوا بانهم يمثلوا الوطنية والقومية والجمهورية و الجمهورية باتت وراثية وعائلية وامست القومية في سبات عميق عند بن سعود عدو القومية والوطن العربي واسلام اشداء ورحماء فيما بينهم و الوطنية تعني تهريب اموال الشعب اليمني المنهوبة من العائلات السياسية وكنزها في بنوك الغرب وبعشرات المليارات وبالدولار الامريكي والشعب اليمني يعاني مايعاني من الجوع والحرمان من خيراته وانهيار بالريال الوطني اليمني .

قالوا خلافة على منهاج تقارير المخابرات الشرقية الروسية والغربية الامريكية بخليفة المثليين اردوغان العثماني فامسى وبات واصبح وصار المُبشر والمُنذر الحاخام الزنداني وصحبة اجمعين بالشتات في عواصم العدوان مثل اقرانهم من طائفة اليهود من بني اسرائيل المفسدين بالارض .

قالوا ماقالوا وبكل سفور وبهرره ويتجاهلون ويتناسون معطيات الارقام والوقائع والاحداث وبالصوت والصورة فهي غائبة عن الضمير الميت وما لجرح لميت بإيلام

وبرغم قصف طيران العدوان المعادي للجسور والطرق وبتاريخ 13اغسطس 2016م حظر النواب الى صنعاء وبعدد 168 عضو ومع الاموات
“28” فاكتمل النصاب القانوني بالتمام والكمال بالاغلبية المطلقة بالنصف + واحد من اجمالي النواب 301 ومع ذلك لم تقر ديمقراطية الغرب المسيحي الصهيوني ولم تعترف شرعية المجتمع الدولي بديمقراطيتهم المُفصلة على هوى ومراد نتن ياهو والترامب الامريكي ولكنهم مجتمعين وبالافك والبهتان بالاعتراف والاقرار بديمقراطيه ستارة ورق التوت في سيئون لاخفاء الكراسي الفارغة وبشرعية رئيس مجلس نواب قلع العداد الديمقراطي المخضرم سلطان البركاني وبشرعية الجمهورية الوراثية وسلالة الاحمر الاخواني

وفي 14اغسطس 2016 م الرئيس الشهيد صالح علي الصماد يؤدي اليمين الدستورية كرئيس شرعي امام مجلس النواب الشرعي وفي 10ديسمبر 2016م تم منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني بينما الرئيس التوافقي هادي تم انتخابه في فبراير 2012م وبديمقراطية المرشح الوحيد للايادي الامينة ولمدة عامين فقط تم تجديدها من الاحزاب لمدة عامين لانجاح الحوار الوطني حسب مبدأ واتفاق الحوار التوافقي لكل المكونات السياسية وخيانة التوافق يتم نحرها امام الملأ بالتوقيع وتمرير دستور هادي والتقسيم بتوقيع البعض والبعض لم يوقع والفعل الثوري بالمرصاد لوأد الخيانة بثورة 21 سبتمبر 2014م وهادي وحكومته بالاستقالة والفرار بالشراشف النسائية وتحت جنح الظلام الى فنادق العدو السعودي

فقال الدنبوع “ماكناش داريين ان عاصفة الحزم قد بدأت ” ومن كان يحلب خيرات اليمن من عام 1970م تخلي عن الواجب الديني والوطني والوظيفي وكان حاضرا في مؤتمر الخيانة بالرياض وبالمقابل كان الاعلان الدستوري واللجنة الثورية العليا بالحضور للميدان لملئ الفراغ السياسي و العسكري والامني والاعلامي والثقافي والاقتصادي والجهادي وتحالف المفسدين بالارض بمعادلة الباطل حق والحق باطل فالناهب للخيرات وكنزها بالخارج والخائن للشعب والوطن والمرتمي في احضان الاشد عدواة للمؤمنيين بسمساره عجم تركيا واعراب خيانة التطبيع هم الشرعية ويبروون العدوان والغزو والاحتلال بالسعودي والامارتي

فاصبحوا على حردً غير نادمين والمحروم من خيرات اليمن من خمسين عام والذي تلقىٰ فنون التعذيب في اقبية البوليس الامن اللاوطني وبفتاوي التكفير هبوا للميدان بالدفاع والبذل والعطاء بالمال وقوافل الغذاء والرجال ولاننسى جبهات الاعلام والثقافة بالجهاد بالكلمة الصادقة بالصوت والصورة والقلم الرصاص و مثقفي ناهبي الخيرات خريجي معاهد السفارات الغربية والتركية بالبنطلون والكرافتة والمثقفات المشعفلات والمحمورات والمصفرات والمبودرات ومعهم اخوات حزب الاصلاح يعتبرو المقاومين والمجاهدين هم كهنوت وسلالة وحق آلهي ومبردقين

بينما الكاهن الوهابي القائل بالصوت والصورة بطاعة ولي الامر بسلالة بن سعود ولو لاط و زني بالمومسات المتبرجات المشعفلات كل يوم بواحدة ولو شرب الخمر في الحج و كل يوم بنصف ساعة هو تحالف وولي الامر وعشنا وشفنا الكاهن الوهابي والسعودي ومعا يعتبرون اغتصاب فلسطين بالصهاينة اليهود هو حق آلهي لقوم الشتاتوالمفسدين بالارض وبحمايةالغرب النصراني البريطاني والامريكي وبغطاء وتمويل واسناد ودعم من دول الخيانة والانبطاح من دول العدوان السابقين واللاحقين اجمعين

نعم وبالفم المليان شرعيتكم هي شرعية الصهاينة اليهود وبن سعود ذنب الامريكان الطغاة البغاة المستكبرين وليست شريعة الشعوب برد الفعل الثوري والجهادي بالواجب الديني والوطني والوظيفي والقومي والانساني ضد تحالف الظالمين في كل زمان ومكان.

ياهَؤلاء.. ماذا تقولون ماذا تفعلون؟
تحالف عربي لقتل ابناء يمن الأيمان منبع نفس الرحمن وبالتحالف مع قرن الشيطان السعودي الوهابي.. بينما فلسطين والقدس حق آلهي للمفسدين بالكاهن الوهابي والخاىن السعودي ؟!

حقا لقد لَقَدۡ جِئۡتِمْ شَیۡـࣰٔا فَرِیࣰّا.

المحرر السياسي – المشهد اليمني الاول
4 يناير 2021م