المشهد اليمني الأول

ناقش لقاء حكومي عقد اليوم الاثنين، بصنعاء برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، الأوضاع في جبهات مواجهة العدوان السعودي الإماراتي ومرتزقته وسير العمليات القتالية للجيش واللجان الشعبية.

وفي اللقاء الذي ضم نواب الوزراء لشئون الأمن والدفاع الفريق الركن جلال الرويشان والخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي والرؤية الوطنية محمود الجنيد والاقتصادية وزير المالية الدكتور رشيد أبو لحوم، استعرض رئيس دائرة التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع، مجمل المؤشرات والتطورات المتصلة بمعركة الشعب اليمني ورجال الجيش واللجان الشعبية ضد جحافل الغزاة والمرتزقة المحليين والأجانب.

وأشار العميد سريع إلى أن كافة المعطيات المتصلة بمعركة اليمن ضد قوى البغي والعدوان، تؤكد أن الشعب اليمني في طريقه الصحيح لصنع استقلال قراره والتخلص من الهيمنة والوصاية الخارجية.

ولفت إلى الانتصارات والمكاسب النوعية الميدانية التي حققها أبطال الجيش واللجان الشعبية خلال العام المنصرم وأهميتها الاستراتيجية في سياق معركة اليمن المصيرية.

ونوه مدير دائرة التوجيه المعنوي في الوقت ذاته إلى ما شهده التصنيع العسكري اليمني الدفاعي والهجومي من تطورات كبيرة كان لها الأثر الكبير في تحقيق توازن الردع وإحداث الفارق في مسار العمل العسكري القتالي ضد تحالف العدوان وأدواته.

وتطرق إلى الأدوار التوعوية والتعبوية لدائرة التوجيه المعنوي على المستويين العسكري والمجتمعي والمساهمة في فضح أهداف العدوان غير المعلنة التي بدأت تتكشف للجميع على نحو واضح.. مثمنا دور حكومة الإنقاذ في دعم الجبهات وتعزيز الصمود العام في وجه العدوان ومشاريعه التخريبية التي تستهدف اليمن الأرض والإنسان.

وفي اللقاء أشاد رئيس الوزراء بالانتصارات المتواصلة لأبطال الجيش واللجان الشعبية على مدى ست سنوات ووقوفهم الأسطوري في وجه الآلة العسكرية التي جلبتها قوى العدوان على حساب شعوبهم من الدول الكبيرة المصنعة للسلاح حول العالم.

وأكد استمرار حكومة الإنقاذ في إسنادها اللوجستي للجبهات والمقاتلين في الجيش واللجان الشعبية الذين يدافعون بشرف وكبرياء وشموخ عن الوطن وكرامته وعزته.

وفي اللقاء ثمن الدكتور بن حبتور الجهد المبذول من قبل متحدث القوات المسلحة في إبراز العمليات القتالية وسيرها وما يتم تحقيقه من انتصارات في الجبهات، فضلاً عن الدور التعبوي الهام لدائرة التوجيه المعنوي عبر الإعلام الحربي وصحيفتي 26 سبتمبر واليمن.