المشهد اليمني الأول

“خاص”

الامام علي رائد العدالة الانسانية والاجتماعية، عهد الامام علي لمالك الاشتر مصدر من مصادر التشريع الدولي، عبارة للبشرية “اخ بالدين ونظير بالخلق”.

اولا : الدول العربية والاسلامية ووصايا الامام علي
ثانيا : محاربة الفساد الاداري والمالي وتحقيق مصالح الناس.
ثالثا : شروط الحاكم الصالح.
رابعا : الزراعة واستصلاح الاراضي والتنمية.
خامسا : محاربة الجهل والأمية.

سادسا: شروط الحاكم العادل.
سابعا:الصين بالتكريم للامام علي عليه السلام.
ثامنا: مكتبة الكونغرس الامريكي وخسارة التاريخ.
تاسعا: الامام علي بالقرآن الكريم والحديث الشريف والصلاة اليومية.
عاشرا: اليهود والملوك وبن تيمية والوهابية يبغضون الامام علي ومايحبه الّامؤمن.

احدى عشر: قواعد السعادة السبع عند الامام علي.

لوحة كبيرة توثِّق النَّص المعتمد من الأمم المتحدة واعتبار الإمام علي (ع) رائد العدالة الإنسانية والاجتماعية، حيث استخلص النص، وترجم إلى ثلاثة لغات في اللوحة الفنية التي كان يحملها، ويفتخر بها وبأمير المؤمنين (ع).

وكان الأمين العالم للأمم المتحدة حينها (كوفي عنان) قد اتخذ قراراً باعتبار كلمة أمير المؤمنين الإمام علي عليه السلام في عهده لمالك الأشتر، فاعتمد العهد كله؛ وثيقة دولية وأحد مصادر التشريع الدولي بعد أن قرأ كوفي عنان كلمة مترجمة لأمير المؤمنين الإمام علي (ع) فافتُتن بها، وقال: «قول علي بن أبي طالب: (يا مالك إن الناس؛ إما أخ لك في الدَّين أو نظير لك في الخلق)، هذه العبارة يجب أن تعلَّق على كلّ المنظمات، وهي عبارة يجب أن تُنشدها البشرية».

وبعد أشهرٍ اقترح (كوفي عنان) ؛ أن تكون هناك مداولة قانونية حول كتاب الإمام علي عليه السلام إلى مالك الأشتر، فتداولته اللجنة القانونية في الأمم المتحدة، وبعد مداولات ومدارسات رُشِّح للتصويت، وصوَّتت عليه الدول بأنه أحد مصادر التشريع الدولي.

وعلى ضوء تقرير الأمم المتحدة للعام 2002م، الإمام علي رائد العدالة الإنسانية والاجتماعية، وتسميته بـ(حكيم الشرق) دون منازع، واتخذوه رمزاً للعدالة الإنسانية والاجتماعية، وقد أصدرت الأمم المتحدة تقريراً باللغة الإنجليزية وستين صفحة، أعدَّه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الخاص بحقوق الإنسان وتحسين البيئة والمعيشة والتعليم.

حيث تمَّ فيه اتخاذ الإمام عليّ عليه السلام من قِبَل المجتمع الدَّولي شخصيةً متميزة، ومثلاً أعلى في إشاعة العدالة، والرأي الآخر، واحترام حقوق الناس جميعاً مسلمين وغير مسلمين، وتطوير المعرفة والعلوم، وتأسيس الدولة على أسس التسامح والخير والتعددية، وعدم خنق الحريات العامة.

وقد تضمَّن التقرير مقتطفات من وصايا أمير المؤمنين (عليه السلام) الموجودة في نهج البلاغة، التي يوصي بها عمَّاله، وقادة جنده، حيث يذكر التقرير أنَّ هذه الوصايا الرائعة تُعدُّ مفخرة لنشر العدالة، وتطوير المعرفة، واحترام حقوق الإنسان.

اولا: الدول العربية والاسلامية ووصايا الامام علي

شدَّد التقرير الدَّولي على أن تأخذ الدُّول العربية والإسلامية بهذه الوصايا في برامجها السياسية،والاقتصادية، والاجتماعية، والتعليمية، لإنها تستورد كل ذلك من الغرب المفتقر أصلاً لمثل هذا الفكر الإنساني الرَّاقي، فهم يَستَجْدُون الفكر الفاسد، والقوانين الجائرة، من شتى الأصقاع، ويتركون هذا التراث الغني الثرِّ بأنقى وأرقى المعاني الإنسانية، والمباني القانونية في العالم.

ثانيا:محاربة الفساد الاداري والمالي وتحقيق مصالح الناس

تم توزيع التقرير الأممي على جميع دول الأمم المتحدة، ليستفيدوا منه وما اشتمل عليه من منهجية أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) في السياسة والحكم، وإدارة البلاد، والمشورة بين الحاكم والمحكوم، ومحاربة الفساد الإداري والمالي، وتحقيق مصالح الناس، وعدم الاعتداء على حقوقهم المشروعة، وأرقى قواعد الإدارة في السياسة والاقتصاد والعسكر.

ثالثا: شروط الحاكم الصالح

التقرير العالمي ذكر شروط الإمام عليّ عليه السلام للحكم والحاكم الصالح، التي وردت في نهج البلاغة، كقوله (ع): (مَنْ نَصَبَ نَفْسَهُ لِلنَّاسِ إِمَاماً فَعَلَيْهِ أَنْ يَبْدَأَ بِتَعْلِيمِ نَفْسِهِ قَبْلَ تَعْلِيمِ غَيْرِهِ، وَلْيَكُنْ تَأْدِيبُهُ بِسِيرَتِهِ قَبْلَ تَأْدِيبِهِ بِلِسَانِهِ، وَمُعَلِّمُ نَفْسِهِ وَمُؤَدِّبُهَا أَحَقُّ بِالإِجْلاَلِ مِنْ مُعَلِّمِ النَّاسِ وَمُؤَدِّبِهِمْ). (نهج البلاغة: ح68)

رابعا: الزراعة واستصلاح الاراضي والتنمية

واقتبس التقرير الدولي مقاطع من وصايا أمير المؤمنين (عليه السلام) لعامله على مصر مالك الأشتر، التي يؤكد فيها على استصلاح الأراضي والتنمية ويقول: (وَلْيَكُنْ نَظَرُكَ فِي عِمَارَةِ الأَرْضِ أَبْلَغَ مِنْ نَظَرِكَ فِي اسْتِجْلاَبِ الْخَرَاجِ، لأَنَّ ذلِكَ لاَ يُدْرَكُ إِلاَّ بَالْعِمَارَةِ، وَمَنْ طَلَبَ الْخَرَاجَ بِغَيْرِ عِمَارَة أَخْرَبَ الْبِلاَدَ، وَأَهْلَكَ الْعِبَادَ، وَلَمْ يَسْتَقِمْ أَمْرُهُ إِلاَّ قَلِيلاً). (نهج البلاغة: ك53).

خامسا: محاربة الجهل والأمية

وورد في التقرير الدولي أيضاً أساليب الإمام عليّ (عليه السلام) في محاربة الجهل والأمية، وتطوير المعرفة، ومجالسة العلماء، حيث يقول لأحد عماله: (وَأَكْثِرْ مُدَارَسَةَ الَعُلَمَاءِ، وَمُنَافَثَةَ الْحُكَمَاءِ، فِي تَثْبِيتِ مَا صَلَحَ عَلَيْهِ أَمْرُ بِلاَدِكَ، وَإِقَامَةِ مَا اسْتَقَامَ بِهِ النَّاسُ قَبْلَكَ).

سادسا: شروط الحاكم العادل

ومن شروط الحاكم العادل أخذ التقرير الدولي قول أمير المؤمنين عليّ (عليه السلام) الذي قال فيه: (ثُمَّ اخْتَرْ لِلْحُكْمِ بَيْنَ النَّاسِ أَفْضَلَ رَعِيَّتِكَ فِي نَفْسِكَ، مِمَّنْ لاَ تَضِيقُ بِهِ الأُمُورُ، وَلاَ تُمَحِّكُهُ الْخُصُومُ، وَلاَ يَتَمادَى فِي الزَّلَّةِ، وَلاَ يَحْصَرُ مِنَ الْفَيْءِ إِلَى الْحَقِّ إذَا عَرَفَهُ، وَلاَ تُشْرِفُ نَفْسُهُ عَلَى طَمَع، وَلاَ يَكْتَفِي بِأَدْنَى فَهْم دُونَ أَقصَاهُ، أَوْقَفَهُمْ فِي الشُّبُهَاتِ، وَآخَذَهُمْ بِالْحُجَجِ، وَأَقَلَّهُمْ تَبَرُّماً بِمُرَاجَعَةِ الْخَصْمِ، وَأَصْبَرَهُمْ عَلَى تَكَشُّفِ الأُمُورِ، وَأَصْرَمَهُمْ عِنْدَ اتِّضَاحِ الْحُكْمِ، مِمَّنْ لاَ يَزْدَهِيهِ إطْرَاءٌ، وَلاَ يَسْتَمِيلُهُ إِغْرَاءٌ، أُولئِكَ قَلِيلٌ.

ثُمَّ أَكْثِرْ تَعَاهُدَ قَضَائِهِ، وافْسَحْ لَهُ فِي الْبَذْلِ مَا يُزيِلُ عِلَّتَهُ، وَتَقِلُّ مَعَهُ حَاجَتُهُ إِلَى النَّاسِ، وَأَعْطِهِ مِنَ الْمَنْزِلَةِ لَدَيْكَ مَا لاَ يَطْمَعُ فِيهِ غَيْرُهُ مِنْ خَاصَّتِكَ، لِيَأْمَنَ بِذلَكَ اغْتِيَالَ الرِّجَالِ لَهُ عِنْدَكَ، فَانْظُرْ فِي ذلِكَ نَظَراً بِلِيغاً) (نهج البلاغة: ك53)

سابعا: الصين بالتكريم “لو كان الفقر رجلا لقتلته”

نقل استاذ عن رحلته للصين واستضافته من قبل احد الشخصيات التي لها مركز اجتماعي هناك، وخلال مرافقته في احد الشوارع الرئيسية اشار له بان ينظر الى عمارة شاهقة مكتوب عليها عبارة باللغة الصينية اتخذوها شعارا لهم في حياتهم وهي لرجل عربي، فاشار الاستاذ: فسألته: ما هي المقوله ولمن؟ فاجابه، هي لرجل عندكم يدعى علي بن ابي طالب ويقول فيها (لو كان الفقر رجلا لقتلته).

ثامنا: مكتبة الكونغرس الامريكي وعدالة الامام علي

في مكتبة الكونغرس الامريكية بواشنطن موجود كتاب على رفوفها عنوانه (los history) (خسارة التاريخ) للمؤلف الامريكي المعاصر (ميشيل هاملتون مورغان) سيجد الاعجاب الفائق لهذا الكاتب بالسياسة الحكيمة لشخص الامام علي بن ابي طالب عليه السلام، كون المؤلف اطلع على رسائله التي حررها الى ولاته في الامصار الاسلامية ومنهم مالك الاشتر مؤكدا عليهم ان يعاملوا المواطنين من غير المسلمين بروح العدل والمساواة في الحقوق والواجبات.

فالكاتب الاجنبي الامريكي، اعتبر ذلك انعكاسا صادقا لسلوكيات الخليفة الحميدة المؤطرة بفضائل الاخلاق التي أهلته للدخول في تاريخ الانسانية من ابوابه العريضة.

تاسعا: الامام علي بالقرآن الكريم والحديث الشريف وفروض الصلاة اليومية

علي بن ابي طالب عليه السلام، نزلت في حقه اكثر من (110) اية في القران الكريم، اما في الحديث الشريف فقد اختص الامام علي باحاديث كثيرة من الرسول الكريم، لم ينالها احد من المهاجرين والانصار، ومنها حديث من كنت مولاه فهذا علي مولاه، وحديث لن تظلوا بعدي ابدا ما إن تمسكتم به كتاب الله وعترتي اهل بيتي، وحديث انت مني بمنزلة هارون من موسي، وحديث لايبغضك إلّا منافق ولا يحبك إلا مؤمن.

وعند اداء فروض الصلاة والسنن يقول المؤمنيين باللهم صلي على محمد وعلى آل محمد وآل محمد، كما ورد في آية المباهلة مع نصارى نجران، وحديث الكساء هم الامام علي كرم الله وجهه وسيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء وسيدا شباب اهل الجنة الحسن والحسين رضوان الله عليهم، وينسحب ذلك على نسلهما والشيعة هم انصارهم واتباعهم وهم عند اليهود ومن يواليهم اخطر من اليهود والنصارى، وهم ملالي العصر وكهنوت ومليشيات الزمان كنوع من انواع التحريف للمفسدين بالارض الذين حرفوا التوراة والانجيل فاستحقوا ما استحقوا.

عاشرا: ملوك الفساد والوهابية واليهود الاب الروحي للاخوان يبغضون الامام علي وانصاره شيعة اهل البيت الكرام

خلال نظام الملوك لبني امية، تم سب الامام علي منابر خطبة الجمعة اكثر من ستين عاما، ثم اتى بن تيمية ببغض الامام علي واهل البيت الكرام وشيعتهم، ثم ظهر قرن الشيطان الوهابي ونظام الملوك السعودي الفاسد ليكفر شيعة وانصار اهل البيت الكرام، فهم روافض وكهنوت وسلالة ويعبدون القبور فهم اهل شرك وبدع.

ولياتي اليوم اليهودي الصهيوني ناطق الجيش الغاصب لفلسطين المُحتلة “افيخاي ادرعي” يحرض على الشيعة ويستشهد باحاديث مكذوبة على الرسول الكريم ولصقها بشيعة اهل البيت الكرام، لتكفيرهم واستباحة دمائهم بالاستناد الى من اسماهم بشيخ الاسلام بن تيمية ومجدد الدعوة السلفية لمحمد بن عبد الوهاب والاب الروحي للاخوان.

وثم تحريف القرآن الكريم باحلال ايران مكان اليهود والنصارى كاعداء للاسلام، اليهود والنصارى امريكا واسرائيل اصدقاء وحلفاء لانظمة الخيانة والتطبيع، والمسلمين من اتباع وشيعة الامام علي بن ابي طالب هم اعداء واخطر وروافض ومجوس وفرس وسلالة وكهنوت ومليشيات والعدو صديق وحليف والمسلم عدو.

احدى عشر: قواعد السعادة السبع لأمير المؤمنين علي عليه السلام

١ ـ لَا تكره أَحَداً مهما أَخْطَأ فِي حَقِّك.
٢ ـ لَا تَقْلَق أَبَداً مَهْمَا بَلغت الْهُمُوْم.
٣ ـ عِش فِي بَسَاطَة مَهْمَا عَلَا شَأْنُك.
٤ ـ تَوَقَّع خَيْرَاً مَهْمَا كَثُر الْبَلَاء.
٥ ـ أعطِ كَثِيْرَاً و لَو حُرِمْت.
٦ ـ ابْتَسِم ولَو الْقَلْب يَقْطُر دَمَاً.
٧ ـ لَا تَقْطَع دُعَاءَك لِأَخِيْك الإنسان بِظَهْر الْغَيب.

__________
المحرر السياسي
5 يناير 2021م