المشهد اليمني الأول

استقبلت صنعاء الثلاثاء 35 من المغرر بهم بينهم قائدي كتيبة وقائد عمليات كانوا في معسكرات ومواقع المحتلين والعملاء في المناطق الحدودية، إستجابة لقرار العفو العام.

وخلال الاستقبال عبر العائدون عن الندم لالتحاقهم بمعسكرات العدوان، مشيرين إلى ان عودتهم جاءت بعد أن تكشفت لديهم حقائق مخططات الغزاة والمحتلين الخبيثة في احتلال اليمن ونهب خيراتها.

ودعا العائدون بقية المغرر بهم الى استغلال قرار العفو العام والعودة الى الصف الوطني وترك الغزاة والعملاء، مؤكدين بأنهم لن يحققوا أي من اهدافهم التآمرية شيئا أمام الموقف الوطني الشجاع والقوي للجيش واللجان الشعبية.

وكان وكيل وزارة الخارجية حسين العزي قد كشف أن عدد العائدين من القتال إلى صف الوطن عشرات الآلآف وقد أصبحوا الان بين أخوانهم أعزاء.

داعيا من تبقى من المخدوعين في صف العدوان للمسارعة بالعودة (إلى بوابة العفو العام وترك المرتزقة طعاما لبنادق الشعب)