المشهد اليمني الأول

خرج أبناء محافظة الحديدة، اليوم، في مظاهرة جماهيرية حاشدة تنديدا بتصعيد العدوان وجرائمه بحق المدنيين وآخرها جريمة عرس مديرية الحوك.

وأدان بيان المظاهرة الممارسات الوحشية التي يقوم بها العدوان ومرتزقته بحق أبناء الشعب اليمني من جرائم الحصار وقصف المدنيين واستهداف المنشئات الخدمية والحيوية والتجمعات المدنية في صالات العزاء والأعراس وآخرها الجريمة النكراء بقصف صالة المنصور مما أدى إلى ضحايا من النساء والأطفال وتحول العرس إلى مأتم.

وأكد البيان أن صمت الأمم المتحدة إزاء جريمة حصار العدوان على سفن الغذاء والدواء واحتجاز ناقلات النفط يجعلها شريكة له.. محملاً الأمم المتحدة كافة الآثار المترتبة على ذلك.

وأكد أبناء الحديدة أن دماء الأطفال والنساء لن تسقط بالتقادم، وأن استهداف العدوان المدنيين في بيوتهم بوحشية مفرطة وتدمير مقدرات بلادنا لن تزيدنا إلا إصراراً وصمودا وثباتا وتحدياً.

واستنكروا بشدة إقدام طيران العدوان الحربي والتجسسي على شن الغارات الجوية على محافظة الحديدة في خرق جسيم لاتفاق السويد .. مؤكدين أن صمت الشعب اليمني لن يطول وأن جرائم العدوان لن تمر من دون عقاب.