المشهد اليمني الأول

نظم عدد من البحرينيين مسيرة ليلية بمناسبة الذكرى الأولى لاستشهاد الفريق قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما.

وحمل المشاركون صور الشهداء ورددوا شعارات تدعو إلى الانتقام من الجناة، واستذكروا في الفعالية تضحيات الشهيدين سليماني والمهندس في محاربة الإرهاب وتحرير الأراضي المحتلة.

كما تعهدوا مواصلة دعم القضية الفلسطينية ومواجهة خطط التطبيع مع العدو الإسرائيلي ودحرها رغم توقيع دولتهم على اتفاق “التطبيع الأسرلة” مع تل أبيب في واشنطن، بحضور الرئيس الأميركي دونالد ترامب في منتصف سبتمبر عام 2020م.

وفي وقت سابق، قال عالم الدين البحريني آية الله الشيخ عيسى قاسم إن “الشهيدين سليماني والمهندس هما مدرسةً حيةً في الجهاد الحق الصدق المجد، وملهمين لحب الشهادة في سبيل الله لمن بعدهما من أجيال، لا يذكران إلاّ وتُذكر ضرورة الجهاد وعظمته، وقيمةُ الشهادة وسمو مقام الشهيد”.

وخلال المسيرة والحفل التأبيني الذي تقيمه الجالية البحرانية بمدينة قم المقدّسة في ذكرى السنوية الأولى لاستشهاد قادة النصر سليماني والمهندس ورفاقهما، أضاف الشيخ قاسم،”كان المُعلم الحاج يرى في تلميذه الكبير الحاج أبي مهدي مفخرةَ إيمانٍ وجهاد، وكان أبو مهدي يرى في الحاج القدوة مُعلّمه العظيم، ومعشوقاً له على طريق الله”.

ويذكر أن قائد قوة القدس الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس استشهدا بقصف صاروخي أميركي في 3 يناير الماضي قرب مطار بغداد الدولي.