المشهد اليمني الأول

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وسط حشد من أنصاره في واشنطن العاصمة، اليوم الأربعاء، إنه “لن يستسلم ولن يعترف بالهزيمة”، في إشارة إلى عدم قبوله نتائج الانتخابات التي فاز بها منافسه الديمقراطي جو بايدن.

وأخبر ترامب حشدا من أنصاره في العاصمة: “لن نستسلم أبدا ولن نعترف بالهزيمة أبدا”. كما دعا نائب الرئيس مايك بنس، إلى إعادة الأصوات الانتخابية إلى الولايات لإعادة التصديق عليها.

واحتشد عشرات الآلاف من جميع أنحاء الولايات المتحدة بالقرب من البيت الأبيض للتعبير عن دعمهم للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، فيما أشارت وسائل إعلام أمريكية إلى انتشار كبير للشرطة في المنطقة.

ودعا ترامب أنصاره للمسير إلى مبنى الكونغرس ودعوة “النواب الشرفاء” إلى الاعتراض على نتائج انتخابات الرئاسة، قائلا: “سنوقف سرقة الانتخابات ولدينا مزيد من الأدلة على فوزنا بتلك الانتخابات”.

يأتي هذا الحشد، حيث من المقرر أن يصادق الكونغرس الأمريكي على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن، في انتخابات 3 نوفمبر/ تشرين الثاني في وقت لاحق من اليوم. ويدعو ترامب والمشاركون في المسيرة الكونغرس إلى عدم اعتماد ما يسمونه “ناخبين غير شرعيين” من 5 ولايات أمريكية.

وكرر ترامب ادعاءاته بأن الانتخابات تضمنت تزويرا واسع النطاق دون تقديم أي دليل، كما ادعى أن المسيرة يحضرها “مئات الآلاف” وأنه “لا توجد صحافة عادلة وحرة في الولايات المتحدة بل أعداء للشعب الأمريكي”، على حد قوله. ترامب في تجمع انتخابي له بولاية فلوريدا الأمريكية ووسط حشد من مؤيديه 12 أكتوبر تشرين الأول.

ونشرت السلطات في العاصمة ​واشنطن​ المئات من قوات الحرس الوطني لل​مساعدة​ في حفظ النظام، تحسبا لاندلاع ​احتجاجات​ عقب تصديق ​الكونغرس​ على نتائج ​الانتخابات الرئاسية​.

وقال قائد ​الشرطة​ في العاصمة روبرت كونتي: “تلقينا بعض المعلومات عن أفراد يعتزمون إحضار أسلحة إلى مدينتنا، وهو أمر لن يتم التهاون معه”، مضيفا أنه سيتم اعتقال أي شخص يحمل سلاحا أو يثير ​العنف​.

وتضمن بيان الحرس الوطني بواشنطن أن أكثر من 300 جندي سيكونون جاهزين لدعم ​حكومة​ المدينة، والسيطرة على الحشود ومساعدة خدمات الإطفاء والإنقاذ. وقال كونتي إن أفرادا من شرطة الكونغرس وشرطة المتنزهات والخدمة السرية سينضمون إليهم.

وقال الرئيس الأمريكي، الاثنين، إنه “سيقاتل مثل الجحيم” بحسب تعبيره، للبقاء في الرئاسة الأمريكية، وذلك بعد خسارته الانتخابات الرئاسية أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن.