المشهد اليمني الأول

كشفت صحيفة عبرية، مساء اليوم الأربعاء، عن نشر سلطات كيان العدو الإسرائيلي قبل أيام بطارية صواريخ “القبة الحديدية” في إيلات، تحسبا لهجمات صاروخية يمنية على المدينة الواقعة على ساحل البحر الأحمر.

وكتبت صحيفة “معاريف”: “سُمح (من قبل الرقابة العسكرية) بالنشر، أنه تم خلال الأيام الأخيرة نشر بطارية القبة الحديدية في إيلات في ضوء تهديدات الصواريخ اليمنية.

وذكرت وكالة سبوتنيك الروسية التي نقلت الخبر ان هذه التحركات تاتي في اعقاب تحذير قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في خطابه الاخيرة الكيان الصهيوني من الإقدام على أي عمل عسكري في اليمن.

تحذيرات أبو علي الحاكم

كما تاتي عقب تحذيرات رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع العسكرية اللواء عبد الله يحيى الحاكم أواخر الشهر الماضي الكيان الصهيوني من مغبة اي مغامرة ضد اليمن مشيرا الى إنهم يرصدون تحركات إسرائيل وما تخطط له من “أعمال عدوانية” في اليمن، على حد تعبيره.

وقال الحاكم: نحن في أعلى جاهزية أمنية وعسكرية ومعنوية للقيام بكافة الأعمال والمهام النوعية لمواجهة مختلف التحديات في التصدي للمعتدين والمرتزقة ولمواجهة الكيان الصهيوني المحتل.

وأضاف” نراقب كل تحركات الكيان الصهيوني ونرصد كل استفزازاته وما يخطط له من أعمال عدوانية إجرامية”.