المشهد اليمني الأول

في ظل تقاعس مسئولي السفارة اليمنية في مصر تجاة تيسير وتسيير مختلف الخدمات الطبية لليمنيين الذين يقصدون مصر طلبا للعلاج وبعد مشقة العلاج يفاجئ اليمني باجراء فحص للكورونا كشرط لعودتهم الى اراضيهم من دوله مصر.

وجاء ذلك بعد ان اصدرت شركة الخطوط اليمنية بلاغ هاماً لمسافريها من مصـر الى اليمن قالت فيه بموجب توجيهات ” السلطات اليمنية وقرار اللجنة العليا للطوارئ ” والتي تقضي بضرورة عمل فحص PCR لجميع الواصلين سواء اليمنيين او غير اليمنيين بما فيهم موظفي منظمات الامم المتحدة والمنظمات الانسانيية والواصلين لليمن بعد ثبوت خلوه من الفيروس وفي مدة زمنية لاتزيد عن 72 ساعة من وقت السفر وعلى ان يعفى الأطفال اقل من عشر سنوات من الفحص بلاضافة لتعبئة الاستمارة قبل المغادرة من المطار. photo ٢٠٢١ ٠١ ٠٨ ١٨ ١٢ ١٤

وتم تحديد 4 مختبرات معتمدة في جمهورية مصـر العربية هي:
1- الإدارة المركزية للمعامل
2- معامل المستشفيات الجامعية
3- المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والسكان
4- المعامل الخاصة المعتمدة نتيجتها من اي جهة من الجهات الثلاث المذكورة سابقا

موضحين ان كلفة الرسوم المفروضة عليهم بلغت 1260 جنية بمعدل 65000الف ريال يمني للفحص الواحد وحالة اليمنيين يرثى لها كون اغلب الحالات الوافده لمصـر ذهبت لتلقي العلاج فمنهم من نفذت عليه الاموال ، والبعض لديه اكثر من مرافق مما يضاعف تكلفة اجراء فحص كورونا فكل من دخل مصر ذهبو لظروف قاهرة فاصبح اليمني بين سندان تكاليف العلاج والعمليات المرتفعة السعر ومطرقة شركة الخطوط اليمنية لطيران وارتفاع الايجارات تحيل حياتهم الى جحيم بالخارج بينما الجهات المختصة التي تدعي انها شرعية ومعترف بها دوليا لم تحرك ساكنا ازاء معاناه اليمنيين بجمهورية مصر العربية .