المشهد اليمني الأول

أكد ممثل حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية في اليمن أحمد بركة أن دعوة السيد عبدالملك لمواجهة مؤامرة تجزئة المعركة تمتلك رؤية قائد يعي جيدا طبيعة المعركة.

وقال بركة في حوار مع صحيفة الثورة “نحن في فصائل المقاومة نقدر عاليا موقف قائد الثورة السيد عبدالملك الذي يزيدنا إصرار على مواجهة العدو الصهيوني ونحن نشعر أن دولا كاليمن هي ظهر لنا”.

وأشار إلى أن المعركة القادمة ستكون شاملة لن تقف عند جبهة واحدة ومحور المقاومة قادر على بناء قوة يعمل لها ألف حساب.

وأضاف قائلًا “في اعتقادي أن السعودية لن تستجيب لمبادرة السيد عبدالملك بشأن المعتقلين الفلسطينيين حتى لا تعطي هذه الورقة لصنعاء”.

وأكد ممثل الجهاد الإسلامي أن وحدة البندقية أضافت الكثير لقوى المقاومة والمناورات الأخيرة أحدثت ضجة كبيرة عند الكيان الصهيوني.

وأوضح ممثل حركة الجهاد الإسلامي أن الشهيد قاسم سليماني قدم الكثير للقضية الفلسطينية واستشهاده خسارة كبيرة لكل محور المقاومة.

وتابع بالقول “من إسهامات الحاج قاسم تدريب المقاومة على صناعة الأسلحة التي أغنتها عن تهريب السلاح إلى غزة”، مشيرًا إلى أن رص الصفوف داخليا وخارجيا خير رد على التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.

وأردف إن “السعودية ليست بعيدة عن التطبيع وقد نشهد في المرحلة القادمة إعلان تطبيع العلاقات بينها وبين العدو الصهيوني”.

كما أكد بركة أن العدوان على اليمن هو عدوان أمريكي صهيوني تتصدره الدول المطبعة واليمن أفشلت خططهم بهذا العنفوان الذي نراه في الرد على الجرائم.