المشهد اليمني الأول

أقيمت بمحافظة صنعاء اليوم وقفة حاشدة تنديدًاً بقرار الإدارة الأمريكية بتصنيف “أنصار الله” كمنظمة إرهابية.

وفي الوقفة أكد محافظ صنعاء عبد الباسط الهادي أن القرار يعكس غطرسة العدوان على اليمن للعام السادس على التوالي، داعيًا إلى تصعيد الاحتجاجات والمواقف المناهضة للقرار الأمريكي محليًا ودوليًا.

وأكد رفض أبناء محافظة صنعاء القاطع للقرار الأمريكي، مشيرًا إلى أن أمريكا واللوبي الصهيوني وأدواتهم من الأنظمة العميلة في الوطن العربي هي مصدر الإرهاب الأول.

ودعا الهادي إلى تعزيز الصمود والعمل لمواجهة تداعيات هذا القرار في إطار حق الرد المشروع، مؤكدًا المضي في رفد الجبهات وتعزيز التلاحم والنفير نحو ميادين الوغى للرد على جرائم وانتهاكات الحلف السعودي الإجرامي.

كما جدد أبناء محافظة صنعاء في بيان صادر عن الوقفة تلاه وكيل أول المحافظة حميد عاصم موقف الصمود والثبات ودعم القيادة السياسية.

ونددوا باستمرار الصمت المخزي والمعيب لمنظمات ما يسمى بحقوق الإنسان وفي مقدمتها الأمم المتحدة إزاء جرائم وانتهاكات قوى العدوان والمرتزقة بحق اليمن أرضاً وإنساناً.

حضر الوقفة وكلاء المحافظة ومديرو الأجهزة التنفيذية وكافة موظفي ديوان عام المحافظة.