المشهد اليمني الأول

عقد بمجلس النواب اليوم اجتماع برئاسة نائب رئيس المجلس عبد السلام صالح هشول زابية ضم عدداً من المختصين في قيادات وكوادر الأمانة العامة بالمجلس.

كرس الاجتماع لمناقشة المواضيع المتصلة بجهاز الأمانة العامة للمجلس في إطار الخطط المنظمة لتحديث وتطوير وتنمية القدرات والموارد البشرية بمجلس النواب خلال 2021م والمواضيع الخاصة بالشأن البرلماني وإيصال قضية ومظلومية الشعب اليمني للعالم.

وفي الاجتماع أكد نائب رئيس مجلس النواب أهمية تطوير وتحديث العمل الإداري والفني والتنظيمي لقيادة كوادر المجلس للارتقاء بمستوى الأداء ومواكبة التطورات وفقاً لما هو ممكن ومتاح في ظل استمرار العدوان والحصار.

وأشار إلى ضرورة ترجمة الخطط المقدمة من رؤساء الدوائر ومكاتب الأمانة العامة على الواقع العملي وبما يواكب حجم الأنشطة التشريعية والرقابية المنوطة بعمل المجلس خلال العام الحالي وتعزيز جبهة الصمود في وجه العدوان وأدواته.

وشدد نائب رئيس المجلس على أهمية توحيد الصف الوطني لمواجهة المؤامرات والدسائس التي ترسمها الدوائر الصهيونية وآخرها اعتزام الإدارة الأمريكية الحالية ممثلة بوزارة خارجيتها تصنيف أنصار الله ضمن قائمة الجماعات الإرهابية.

ولفت إلى رفض أبناء اليمن الأحرار لقرار الإدارة الأمريكية .. مشدداً على ضرورة تعزيز التعاون بين كافة المكونات لإسقاط الرهانات والمؤامرات الخاسرة التي تستهدف اليمن بكل مكوناته وأطيافه الوطنية.

واعتبر هشول الارتقاء بمستوى الأداء الإداري والفني على مختلف المستويات، رسالة صمود في وجه العدوان وأدواته وخوض معركة البناء والتطوير والتحديث.

المقالة السابقةمجلس الشورى يناقش المقترحات المتعلقة بالرؤية الوطنية
المقالة التاليةوزير الخارجية: من يرسلون مقاتلاتهم لتدمير مدننا عليهم ألا يتوقعوا منا إرسال حمائم السلام