المشهد اليمني الأول

ذكرت مصادر دبلوماسية في مدينة القدس أن اسرائيل الكيان تسلمت من الأجهزة الاستخبارية الامريكية صوراً التقطت لليمن بتفاصيله عبر الأقمار الصناعية، وطائرات الاستطلاع الاستراتيجية الامريكية.

وقال المصدر لوسائل إعلام فلسطينية ان هذه الصور تشير الى وجود مخازن حسب قول الاسـرائيليين، وربما معامل للصواريخ.

ولفت المصدر إلى ان العدو الاسـرائيلي يشعر بقلق ازاء امتلاك اليمن لهذه الصواريخ والطائرات المسيرة.

وأشار إلى أن اسرائيـل ستسهم مساهمة فاعلة ضمن القيادة المركزية الموحدة لقوى التحالف لضرب هذا الوجود الايراني العسكري على أرض اليمن.

ضربات مرتقبة من اسرائيل على اليمن

وذكر مصدر دبلوماسي غربي مطلع في مدينة القدس المحتلة أن اليمن أصبح منذ اليوم مستهدفا من قبل جيش العدو الاسـرائيلي، خاصة الطيران والبحرية.

وقال المصدر ان الاتفاق قد تم بين واشنطن والكيان لكي تنضم اسرائيل للقيادة المركزية للحلف في الشرق الأوسط، الذي يضم السعودية والامارات والخليج، وبذلك تصبح اسرائيل حسب المصدر هي التي تقود المعارك في المنطقة بعد خروج ترامب من البيت الأبيض، لكنه سيبقى هو وبومبيو وكوشنر على تواصل مع نتنياهو، الذي تتوقع المصادر الاسرائيلية له النجاح في الانتخابات وتشكيل الوزارة مرة اخرى.

لجان ومجموعات ضغط

وقال المصدر ان اسـرائيل الكيان سوف توجه ضربات لليمن بصواريخ ذات رؤؤس ذكية، وستحاول اغتيال مايسميه الاسـرائيليون الوجود الايراني على الأرض اليمنية.

وختم المصدر تصريحاته لوسائل إعلام فلسطينية أنه تحت ستار إنهاء الوجود الإيراني في اليمن- ستقوم بما عجزت عنه ضربات تحالف العدوان للقوات الموجودة في اليمن، وأضاف المصدر أن هناك لجان شكلت في اسـرائيل تتعاطى مع الأمور، وكأن الحرب على الأبواب.